إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

لورد بريطاني يتهم الجاليات المسلمة في المملكة المتحدة بايواء آلاف الارهابيين

682e2b5c1c581de38af8a1b4bc1778a6

لندن ـ (يو بي أي) ـ اتهم الزعيم السابق لحزب الاستقلال…

لندن ـ (يو بي أي) ـ اتهم الزعيم السابق لحزب الاستقلال البريطاني المعارض، اللورد بيرسون، الجاليات الاسلامية في المملكة المتحدة بايواء آلاف الارهابيين المحتملين.ونسبت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) الاربعاء إلى اللورد بيرسون قوله خلال مناقشة برلمانية عن الاسلام “إن هؤلاء الارهابيين يكرهوننا وبحماس ديني مخيف، وهناك الملايين من المسلمين الذين يعيشون حياتهم مسترشدين بأفكارهم، والعديد من الناس الآخرين الذين تم قتلهم جراء العنف الذي يمارسه هؤلاء الارهابيون”.

واضاف اللورد بيرسون، الذي تزعم حزب الاستقلال من 2009 إلى 2010، إن قانون الشريعة “يعمل بحكم الأمر الواقع على أرضنا، كما أن دعوات العنف لا تأتي من بضعة متطرفين فقط، وما يحيرني تماماً هو أننا حين نتحدث ضد هذه الأشياء وعندما نجرؤ على القول إنها تأتي من داخل الاسلام، نُتهم بأننا مذنبون وأننا نثير الكراهية الدينية”.وقال إن الجاليات المسلمة في المملكة المتحدة “تنمو بشكل متزايد وتقف ضد الاندماج مع بقية المجتمع، ونرى الآلاف من الارهابيين المحليين يعيشون وسطها، كما أن الكراهية مستوطنة في هذه الجاليات، ونحن نثيرها فقط لكونها موجودة بالفعل هناك وتغلي ضدنا”.واضاف “هؤلاء الارهابيون يخيفوننا ونحن محقون في الخشية منهم، وهذه السلالة لا تنحصر في عدد قليل من المتطرفين”.

واشارت (بي بي سي) إلى أن وزيرة الدولة لشؤون الأديان والجاليات بوزارة الخارجية البريطانية، البارونة سعيدة وارسي، اعتبرت أن اللورد بيرسون “إما أن يكون جاهلاً أو يحاول تشويه وجهات النظر عن الاسلام”.ونسبت إلى البارونة وارسي قولها “اعتقد أنه من العار في أحسن الأحوال أن يطرح رجل نبيل مثل هذه الأفكار، والتي تشير في أحسن الأحوال أيضاً إلى أنه يحاول بصورة متعمدة تكريس صورة مشوهة للاسلام، والذي عانى من التطرف مثل معظم الأديان الأخرى ولا يُعد استثناءً”.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد