إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مجلس الوزراء المصري يبحث كل البدائل ردا على وأربعة جرحى من رجال الشرطة في القاهرة

67d39faba6e7b6efa1848bb619003b05

القاهرة- (يو بي اي) وإ ف بي-  أعلن مجلس الوزراء المصري،…

القاهرة- (يو بي اي) وإ ف بي-  أعلن مجلس الوزراء المصري، الأربعاء، أنه يدرس جميع البدائل للتعامل مع الأحداث “لإرهابية” في البلاد، معرباً عن إدانته البالغة لحادث مقتل 10 جنود وإصابة 35 آخرين بهجوم بسيارة مفخّخة في شمال سيناء اليوم.

وأعرب رئيس مجلس الوزراء المصري حازم الببلاوي، في بيان صادر عن المجلس، عن بالغ الإدانة “لحادث الإرهاب الآثم الذي استهدف حافلة جنود بمدينة العريش، وأسفر عن استشهاد 10 وإصابة العديد من الجنود”.

وأعلن الببلاوي أن الحكومة “تدرس كافة البدائل للتعامل مع الأحداث الإرهابية المتلاحقة والرد عليها بما يردع قوى الإرهاب والظلام، ويقتص لأرواح شهدائنا الأبرار”.

وكان 10 من جنود القوات المسلّحة المصرية قتلوا وأُصيب 35 آخرون، بتفجير بسيارة مفخّخة غرب مدينة الشيخ زويّد في شمال سيناء صباح اليوم، فيما يأتي الحادث في سياق اشتباكات متواصلة تشهدها سيناء بين القوى الأمنية المصرية ومتشددين إسلاميين، أدّت الى وقوع عشرات القتلى والجرحى بين الطرفين.

– اصيب اربعة شرطيين بينهم ضابط برتبة رائد بجروح فجر الاربعاء في هجوم شنه مجهولون بقنبلة على حاجز امني شمال القاهرة في استمرار للهجمات ضد قوات الامن منذ عزل الرئيس الاسلامي محمد مرسي مطلع تموز الفائت، حسبما افاد مصدر امني وكالة فرانس برس.

وقال المصدر الامني ان “ضابطا برتبة رائد و3 أمناء شرطة اصيبوا بعدما القى مجهولون قنبلة يدوية فجر الاربعاء على أفراد كمين شرطة في منطقة عبود في شمال القاهرة”، وذلك قبل ساعات من مقتل 10 جنود في الجيش المصري في هجوم بسيارة مفخخة استهدف حافلة للجيش في شمال سيناء.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد