إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

إكس بوكس وان يشعل المنافسة مع بلاي ستيشن 4

7af8121cb0325b00d8a2226a2735a230

ساعات تفصل بين محبي ألعاب الفيديو وجهاز إكس بوكس وان من…

ساعات تفصل بين محبي ألعاب الفيديو وجهاز إكس بوكس وان من مايكروسوفت، الذي يواجه منافسة شرسة مصدرها جهاز بلاي ستيشن 4 من سوني، عقب طرحه في الأسواق الأميركية الأسبوع الماضي. أخطاء مايكروسوفت ارتكبت مايكروسوفت عدة أخطاء تجعلها خلف سوني، فعند الكشف عن الجهاز الجديد في مايو الماضي، ركزت الحملة الدعائية للشركة الأميركية على خصائص الترفيه المنزلي الخاصة بالجهاز، وليس على ألعاب الفيديو التي كان الجميع بانتظار معرفة المزيد عنها.

حاولت مايكروسوفت امتصاص نقمة اللاعبين، فعادت للتركيز على أهمية ألعاب الفيديو والقدرات الهائلة لجهاز إكس بوكس وان، لكن بدا أن الأوان قد فات.

أما بالنسبة لأولئك الذين سيصطفون في الطوابير للحصول على الجهاز، فسيضطرون لوضعه جانباً بسرعة، بسبب كبر حجمه وثقل وزنه، لكن هذا لا يعني أن العلبة السوداء الداكنة تتميز بالتفاعل الكبير وشدة الذكاء، إلى حدّ أنها ستنفذ كل ما يطلب منها. يضاف إلى ذلك التطور الهائل والتحسن الذي طرأ على الواجهة التي أصبح استطلاعها سلساً وممتعاً، إذ تضم مختلف الخدمات كالتلفاز والألعاب والإنترنت وسكايب والموسيقى وغيرها.

خصائص مميزةومن أكثر الأمور إثارة للإعجاب قدرة اللاعب على التنقل بين الخدمات المختلفة بسرعة هائلة، من اللعب إلى الإنترنت على سبيل المثال. كما يمكن الردّ على الاتصالات أو الدردشات الواردة عبر سكايب في الوقت الذي تشاهد فيه فيلمك المفضل، وغيرها من الخصائص الجميلة.

وقد شهدت يد التحكم الخاصة بإكس بوكس وان تحسينات عدة جعلتها أكثر انسيابية، وبالتالي أكثر راحة للمستخدمين، فضلاً عن مستشعر الحركة والصوت كينكت الذي يعدّ ثورياً مقارنة بالمستشعر السابق، ذلك أنه مزود بكاميرا عالية الدقة ويتلقى الأوامر الصوتية ويميز بينها، الأمر الذي سيمنح بعض ألعاب الرياضة والرقص بعداً تفاعلياً مثيراً.

ألعاب الفيديوعند الحديث عن ألعاب الفيديو، تحاول مايكروسوفت اللحاق بسوني، إذ أثبتت الشركة اليابانية قدرتها على جذب اللاعبين المحبين لألعاب المغامرات والقتال، وذلك على الرغم من انتظار الكثيرين لألعاب اكس بوكس وان، لا سيما رايز: سن أوف روم وفورزا موتورسبوت 5 وديد رايزنغ 3.

يذكر أن جهازي بلاي ستيشن 4 واكس بوكس وان يتشاركان في القدرات لناحية قوة المعالج والمؤثرات الخاصة، إلا أن المنافسة ليست سهلة بعدما باعت سوني مليون جهاز في 24 ساعة، فهل تنجح مايكروسوفت في تحقيق ذلك؟

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد