إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

برهامي: برنامج باسم يوسف.. “منكر لا تجوز مشاهدته”

أفتى الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس “الدعوة السلفية”، بعدم جواز مشاهدة البرامج التلفزيونية ومقاطع الفيديو الساخرة، التي وصفها بـ “المنكر”، الذي لا يجوز مشاهدته، لما تتضمنه من سخرية واستهزاء.

وقال برهامي ردًا على سؤال عبر موقع “صوت السلف” حول حكم مشاهدة مقاطع “اليوتيوب” وبرامج الفضائيات التي تتضمن سخرية واستهزاءً من بعض المسلمين، إنه “لا يجوز مشاهدة ذلك إلا من باب التعرف على ما يقوله هؤلاء للرد عليهم”.

وقيد برهامي فتواه بجواز مشاهدة البرامج والمقاطع الساخرة بعدم تجاوز الهدف المشار إليه إلى حدود الاستمتاع بها، مبررًا ذلك بأن “الاستمتاع والضحك على هذه السخرية، فهو مشاركة في المنكر”، على حد فتواه. وتأتي فتوى نائب رئيس “الدعوة السلفية” في خضم الجدل المثار في الوسط الإعلامي في مصر بعد أن أوقفت قناة “سي بي سي” المملوكة لرجل الأعمال محمد الأمين، بث برنامج الإعلامي الساخر باسم يوسف، والذي يحظى بنسبة مشاهدة مرتفعة في مصر، قبل أكثر من أسبوعين. فعلى الرغم من إدارة القناة أرجعت لأسباب تجارية بحتة، إلا أن ذلك لم يقنع الكثيرين، وخاصة بعد الانتقادات الواسعة التي تعرض لها مقدم “البرنامج” عقب الحلقة الأولى من برنامجه في الموسم الثالث، بعد أن تطرق فيها بنقد مبطن إلى الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع.

إلا أن هناك من عزا هجومه على البرنامج ـ الذي كان الرئيس المعزول محمد مرسي مادة للسخرية منه في حلقاته الأسبوعية على مدار عام تولي فيها حكم البلاد ـ إلى خروجه عن حدود الآداب العامة وإيحاءاته الجنسية في كثير من الأحيان.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد