إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

رفات حيوانات عملاقة تدل على أن عمر الانسان البدائي في أمريكا يبلغ 30 ألف عام

5120a6e7e36d58297b774668ad0b1a85

لا يزال موضوع بدء استيطان القارتين الأمريكيتين من قبل…

لا يزال موضوع بدء استيطان القارتين الأمريكيتين من قبل الإنسان البدائي يثير نقاشا حادا في وسط العلماء.

وكان من المعتقد سابقا أن الإنسان البدائي أتى إلى أمريكا من شمال شرق آسيا  بعد عبوره مضيق بيرنغ منذ 16 ألف عام ، أي في العصر الجليدي.  ووجد نفسه محيطا  بنباتات وحيوانات عملاقة مثل الصناجات  والماموث والقنادس العملاقة وغيرها التي أصبحت عرضة للصيد بالنسبة له.

لكن الاكتشافات الأخيرة لعلماء المتحجرات في أمريكا اللاتينية نفت تلك النظرية العلمية تماما. وهناك أدلة كثيرة تثبت أن الإنسان البدائي ظهر في أمريكا قبل ذلك بكثير.

ويشير الباحثون في مقال نشرته مجلة " Proceedings of the Royal Cjciety أنهم كشفوا بالقرب من بلدة أل أرويو ديل فيسكانو في أروغواي رفات مجموعة كبيرة من الحيوانات التي كان يمكن أن يصطادها الانسان البدائي. وأثبت العلماء من خلال تحليل الكربون المشع أن هذا الصيد حدث ليس منذ 16 ألف عام بل منذ 30 ألف عام.

وعمل فريق آخر من العلماء البرازيليين في خريف عام 2013 في حدقيقة "سيرا دا كابيفارا الوطنية البرازيلية حيث كشف رسوما صخرية يبلغ عمرها 30 ألف عام أيضا.

أما فريق من علماء المتحجرات في جامعة أوروغواي الجمهورية  فكشف عام 2012 في بلدة أل أرويو ديل فيسكاينو كميات كثيرة من عظم  الحيوانات العملاقة. وتعود غالبيتها إلى سلالة القرود العملاقة. زد على ذلك فإن علماء المتحجرات عثروا على  بعضها آثار لضرب فأس حجري امتلكه الانسان البدائي. وسمح تحليل الكاربون المشع بتحديد عمر تلك الرفات الذي يعادل أيضا 30 ألف عاما.

وتبرهن كل تلك الاكتشافات على  أن الانسان البدائي أتى إلى القارتين الأمريكيتين ليس منذ 16 ألف عام ، كما كان من المعتقد سابقا ، بل منذ 30 ألف عام على أقل تقدير. وليس من المعروف ما إذا عبر مضيق بيرنغ أو المحيط الأطلسي أو ربما نشأ في أمريكا نفسها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد