إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

قصيدة: فصول الثورات العربية

خريف عربي يهز برياحه أركان الديكتاتورية..

تتساقط أوراقها واحدة تلو أخرى بإرادة ثورية..

تعصف بأنظمة قاهري الشعوب والإنسانية..

تكنس بقايا أزلام الأنظمة المستبدة الطاغية..

يرمي بها إلى مزبلة تاريخ الحثالة الآدمية.

 

شتاء عربي محمل بعواصف رعدية وبأمطار..

يقلع الأشجار الهرمة الضارة بفعل إعصار..

يسقي الأشجار اليانعة الحالمة بأزهار وثمار..

تطوق لربيع قادم بالعطاء والرخاء المدرار..

متفائلة بقدوم التغيير بطعم الحرية والانتصار.

 

ربيع عربي تهب نسماته عبر حناجر المتظاهرين..

بعطر يسمينه وأريج فله المنتشر في العالمين..

ببساطه الأحمر يملأ الأرجاء بدماء الغاضبين..

شهداء الحرية والكرامة ضدا ظلم الغاصبين.. 

تزهر فيه ثورات التغيير على الفساد والمفسدين.

 

ربيع عربي يجتاح شوارع المدن بإلحاح وإصرار..

تسقيه دماء سخي للثوار الأبطال والشهداء الأبرار..

تزهر فيه شعارات التنديد والتكبير بصوت الأحرار..

تنادي بالإصلاح والتعجيل برحيل الطغاة الأشرار..

تبغي الحرية والعدل والكرامة تحت راية الثوار. 

 

صيف عربي يحصد ما زرعه من ثمار الثائرين..

عسيرة النضج صعبة الهضم كثيرة الرجعيين..

لكن إرادة الشباب بالمرصاد تعصف بالمتجبرين..

تحمي نتاج ربيعها وثمار صيفها  ضد المخربين..   

لكل شيء ثمن، فلا مفرا من ثورة المظلومين..  

 

فمهما تشبث الطغاة بالحكم والكراسي الفانية..

ومهما قتلوا واغتصبوا وأفقروا بني الإنسانية..

فيوم الحساب آت لا محالة، ينصف بني البشرية..

من ظلم ذوي القربى الممارسين للدكتاتورية..

وسيبزغ فجر الانعتاق، يسوقه ربيع الثورة المجيدة.

 

———————————————–

بنعيسى احسينات- المغرب

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد