إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مظاهرات “مذبحة القرن” تجوب مدنا مصرية في اليوم المائة لفض اعتصام رابعة

d2f55e1c7ea3c05910ad24a50a3eed16

خرجت مظاهرات في القاهرة…

 خرجت مظاهرات في القاهرة وعدة محافظات مصرية عقب صلاة الجمعة لمؤيدي الرئيس المعزول، محمد مرسي، تطالب بإنهاء ما يصفونه بـ”الانقلاب العسكري” خلال إحياءهم اليوم لمرور 100 يوم على فض اعتصامي “رابعة العدوية” و”النهضة”، تحت شعار “مذبحة القرن”.

واليوم هو بداية الأسبوع 22 من الاحتجاجات المؤيدة لمرسي، التي بدأت في 28 يونيو/ حزيران الماضي، واليوم الـ 148 منذ ذلك التاريخ، والـ 143 منذ عزل مرسي في 3 يوليو/ تموز الماضي، واليوم الـ 100 منذ فض اعتصامي مؤيدي مرسي في 14 أغسطس/ آب الماضي، والذي خلَّف أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى.

وفي القاهرة خرجت مسيرات في حي مدينة نصر، شرقا، وهو الحي الذي شهد اعتصام “رابعة العدوية” والذي دام نحو 48 يوما، وكذلك مسيرة في حي الزيتون القريب منه، متجه إلى مقر الاعتصام الذي يشهد تشديدات أمنية في محيطه.

كما خرجت مسيرات مماثلة في محافظة الإسكندرية الساحلية (شمالا)، والسويس والإسماعيلية (شمال شرق)، والجيزة (شمال القاهرة)، وبني سويف والمنيا (وسط)، والدقهلية (بدلتا النيل شمالا).

وبرز في الهتافات واللافتات المرفوعة اليوم، التنديد باستخدام القوة في فض الاعتصامين، ومنها “مائة يوم من دعوات المظلومين التي تشق عنان السماء”، و”كلنا رابعة”، و”مائة يوم وما زالت جراح الوطن نازفة ودماء الشهداء تروي ثراه”،  و”عاشوا رجالة وماتو أسود”، رافعين صورا لأعداد من الضحايا.

هذا بالإضافة إلى ترديد هتافات ضد وزير الدفاع، عبد الفتاح السيسي، ووزير الداخلية، محمد إبراهيم، مطالبين بمحاكمتهما، ومنها: “يسقط يسقط حكم العسكر”، “محكمة ثورية في رابعة”، وهتافات أخرى تطالب بعودة محمد مرسي إلى منصبه، ومنها “مرسي راجع″.

كما ندد المتظاهرون بمقتل طالب في اشتباكات وقعت بين الشرطة وطلاب مؤيدين لمرسي في السكن الجامعي التابع لجامعة الأزهر قبل يومين، والقبض على آخرين.

ورفعت المسيرات إشارات رابعة العدوية الصفراء (كف ترفع أربع أصابع)، وأعلام مصر، وذلك بمشاركة ذوي الضحايا.

وكان لافتا دعوة بعض المسيرات للشعب بالتصويت بـ”لا” على مشروع تعديل الدستور الجاري إعداده بدعوى أن من يعدونه “أيديهم ملطخة بالدماء”، مرددين “الدستور باطل”، ووزعت أوراقا تحوي ما يقول كاتبوها أنها عيوب مشروع الدستور الجديد المعدل، خاصة ما وصفوه بـ”تهميش” المرجعية الإسلامية.

وفي المقابل خرجت مسيرة في محافظة الإسكندرية للتنديد بجماعة الإخوان المسلمين، ولمطالبة السيسي بالترشح لرئاسة البلاد.

من ناحية أخرى، ركزَّت خطبة الجمعة اليوم في عدة محافظات، على دعوة المصريين إلى “نبذ الصراع″ لتفويت الفرصة على “المتربصين بالوطن”.

وفي خطبة الجامع الأزهر اليوم، التي ألقاها أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء التابعة للأزهر، حثت المصريين كذل على إخراج الزكاة لدعم الاقتصاد المصري، وأشارت إلى دور تطبيق العدل في إبعاد المجتمع عن الصدام والصراع.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد