إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

حواس: 30% من الآثار المصرية اختفت خلال سنوات قليلة

3c3a92fc5148222a95e3938433e3c21c

اقترح الوزير السابق لشؤون الآثار المصرية زاهي حواس،…

اقترح الوزير السابق لشؤون الآثار المصرية زاهي حواس، مراقبة الكنوز والآثار المصرية القديمة عبر الأقمار الصناعية لحمايتها من السرقة وأعمال التنقيب غير المشروعة والتي اتسع نطاقها في أعقاب ثورة 25 يناير 2011. وأشار الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية إلى أن نحو 30% من التماثيل المصرية اختفت خلال السنوات الأخيرة من مواقع التنقيب والمخازن، وأعرب عالم الآثار الشهير عن اعتقاده بأن الإمكانية الوحيدة لوقف هذا الأمر تتمثل في إنشاء نظام مراقبة مركزي عبر الأقمار الصناعية في مصر، مطالباً بأن يكون هذا النظام مرتبطاً بقوة تدخل طائرة.

وقال إن الآثار المصرية المشهورة عالمياً تتهددها ثلاثة أمور، أولها انتشار استخدام المواقع الأثرية كأراض زراعية لأن الماء المستخدم في الزارعة يدمر كل شيء تحت الأرض "والناس لا يكترثون بذلك".

أما التهديد الثاني فيتمثل في عمليات التنقيب غير المشروعة في جميع أنحاء مصر "فهم ينقبون ليل نهار"، مشيراً إلى أن هذه العمليات تنتهي بالعثور على أشياء قيمة في كل مكان "لأن مصر الحديثة متواجدة فوق مصر القديمة، وفي كل مكان هناك مقابر ومواقع تاريخية تحت المنازل" ورأى حواس أنه بهذه الرقابة المركزية يمكن اكتشاف هذه العمليات والتدخل للحيلولة دون بيع القطع التاريخية وتهريبها خارج البلاد.

وأضاف أن التهديد الثالث يتمثل في عمليات السلب والنهب، مشيراً إلى أنه خلال الاضطرابات التي صاحبت الثورة المصرية وغياب الشرطة، حدث العديد من أعمال النهب للمتاحف والمخازن المنتشرة في ربوع البلاد وأبدى حواس تفاؤله حيال إمكانية حل مثل هذه المشكلة بفضل اعتزام الحكومة تسليح حراس هذه المواقع.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد