إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

اعتقلته الشرطة ليلتقي والدته لأول مرة منذ 35 عاما

bf362738fe4eb8a226266d1debc97655

التقت أمريكية، السبت، لأول مرة منذ 35 عاما بابنها الذي افترقت عنه بعدما رحل به والده إلى المكسيك ليختفي أثره منذ أن كان في الثانية من العمر، في لقاء رتبت له الصدفة البحتة بعد اعتقال الابن أثناء محاولته عبور الحدود لأمريكا بطريقة غير مشروعة.

وزاد من مشهد اللقاء المؤثر في مطار سان دييغو حيث التقى الاثنان لأول مرة، حاجز اللغة، إذ تتحدث الأم الإنجليزية والابن، 37 عاما، اللغة الإسبانية فقط.

  ..

التقت أمريكية، السبت، لأول مرة منذ 35 عاما بابنها الذي افترقت عنه بعدما رحل به والده إلى المكسيك ليختفي أثره منذ أن كان في الثانية من العمر، في لقاء رتبت له الصدفة البحتة بعد اعتقال الابن أثناء محاولته عبور الحدود لأمريكا بطريقة غير مشروعة.

وزاد من مشهد اللقاء المؤثر في مطار سان دييغو حيث التقى الاثنان لأول مرة، حاجز اللغة، إذ تتحدث الأم الإنجليزية والابن، 37 عاما، اللغة الإسبانية فقط.

وقال ديفيد أمايا باريك، وهو يعانق والدته لأول مرة منذ أكثر من ثلاثة عقود: "احبك وافتقدتك كثيرا.. وأرحب بك في حياتي."

وقالت الأم، كاثي أمايا، إن زوجها عقب انفصالهما عام 1986، هرب بالابن وكان في الثانية من العمر، إلى المكسيك حيث قام جداه بتربيته ورفضا الرد على رسائلها المطالبة بإعادته إلى أحضانها.

وقادت المصادفة فقط للجمع بين الأم وابنها، بعدما فصلت بينهما مسافة 1800 ميل، عندما اعتقل باريك لدى اجتيازه الحدود الأمريكية بشكل غير مشروع في 30 أكتوبر/تشرين الثاني.

واشتبه حرس الحدود في كونه أحد مهربي المخدرات لاعتقاله في منطقة تستخدم كممر للمهربين، وبعد العثور عليه دون أي بطاقة هوية بعدما سلبه قطاع طرق كل ما يملك باستثناء ملابسه.

ولفت الابن اثناء استجوابه بأنه من مواليد شيكاغو وهي معلومة تأكدت عناصر الأمن من مطابقتها وتحديد مكان والدته المقيمة في ويسكنسون.

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد