إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الاتفاق النووي الايران: الإمارات ترحب والسعودية “غير راضية” وتشعر بلقلق

eb3db6dee75e9d7a72834f4c0a5ae225

رحبت…

 رحبت الإمارات، بتوصل إيران ومجموعة (5+1) إلى اتفاق حول البرنامج النووي لطهران، الأحد، فيما قال مصدر رسمي سعودي لـCNN إن الرياض “غير راضية” عن الاتفاق الذي توصلت إليه الدول الكبرى مع إيران لمعاجلة ملفها النووي.

وقال المصدر الرسمي السعودي الذي طلب من CNN عدم ذكر اسمه: “الحكومة السعودية كانت تشعر بالقلق الشديد حيال المفاوضات مع إيران وهي غير راضية عن ما جرى الإعلان عنه من اتفاق معها.”

وخلال جلسة مجلس الوزراء الاماراتي التي ترأسها، محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، التي عقدت الاحد في قصر الرئاسة بالعاصمة أبو ظبي.وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) إن “مجلس الوزراء يرحب بالاتفاق التمهيدي حول الملف النووي الايراني”.وبينت أن المجلس “أعرب عن تطلعه بأن يمثل ذلك خطوة نحو اتفاق دائم يحفظ استقرار المنطقة ويقيها التوتر وخطر الانتشار النووي”.ويعد هذا أول رد فعل رسمي من دولة خليجية حول اتفاق إيران مع القوى الدولية (مجموعة 5+1) بشأن برنامجها النووي، فيما لم يصدر أي رد فعل رسمي من دول الخليج الخمس الأخرى (السعودية، قطر، البحرين، الكويت، سلطنة عمان)، وسط ترقب لرد الفعل السعودي الرسمي على وجه الخصوص.وتشهد العلاقات الإماراتية الإيرانية تجاذبات سياسية بسبب الجزر الثلاث (طنب الصغرى – وطنب الكبرى – وأبو موسى) الواقعة في مضيق هرمز، عند مدخل الخليج، والتي سيطرت عليها إيران عام 1971 مع انسحاب القوات البريطانية من المنطقة، حيث لا يمر اجتماع سياسي خليجي أو دولي تشارك فيه الإمارات إلا وتطالب إيران بتحرير جزرها “المحتلة” الثلاث.وفي وقت سابق الاحد، قال وزير الخارجية وكبير المفاوضين النوويين الإيرانيين، محمد جواد ظريف، إن بلاده توصلت إلى اتفاق مع القوى الدولية (مجموعة 5+1) بشأن برنامجها النووي، خلال مفاوضات جرت في العاصمة السويسرية جنيف.ومجموعة (5+1) تضم الدول الخمسة دائمة العضوية بمجلس الأمن، إلى جانب ألمانيا.وكتب ظريف في صفحته علي شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر”، الأحد، “توصلنا إلي اتفاق”.ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون قولها: “نحن توصلنا إلى اتفاق”.ولم تتوفر على الفور تفاصيل بشأن هذا الإتفاق، فيما قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في بيان له ، إن إعلان اليوم هو خطوة أولى، تمكنت من منع إيران من امتلاك القدرة على تصنيع قنبلة نووية محتملة، ووفرت أرضية زمنية تمتد 6 أشهر، لتحقيق حل أكثر شمولا عبر المفاوضات.بينما قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن القوى الكبرى في العالم اعترفت رسميًّا بحق إيران في القيام بأنشطة نووية.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد