إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وكالة الأمن القومي الأمريكية تملك أبوابا خلفية في 50 ألف شبكة حاسوب حول العالم

bbc98dfc7ba6cad9c854dccf1808e2b7

كشفت وثائق جديدة، مسربة عن الأمريكي “إدوارد سنودن”، عن…

كشفت وثائق جديدة، مسربة عن الأمريكي “إدوارد سنودن”، عن قيام وكالة الأمن الأمن القومي الأمريكية (NSA) بإنشاء أبوابًا خلفية في عشرات الآلاف من شبكات الحاسوب حول العالم.

وأشارت الوثائق، التي كشفت عن محتواها صحيفة NRC Handelsblad الهولندية، إلى أن الوكالة الاستخباراتية قامت باستخدام برمجيات خبيثة لإصابة 50 ألف شبكة حاسوب في مناطق متعددة من العالم وفتح أبواب خلفية بها لاختراقها في أي وقت.

وتعمل الأبواب الخلفية التي فتحتها وكالة الأمن القومي الأمريكية في شبكات الحاسوب كخلايا تجسس نائمة يتم التحكم بها عن بعد وتفعل بضغة زر، حيث تستخدمها الوكالة في أي وقت لأغراض التجسس والحصول على المعلومات.

واخترقت الوكالة الأمريكية عدد من شبكات الحاسوب ذات الأهمية الاستراتيجة في بعض من دول العالم، ومنها دول عربية مثل مصر والسعودية وليبيا والعراق.

وتطلق وكالة الأمن القومي الأمريكية اسم “برنامج CNE” على تلك الأبواب الخلفية، ويخدم البرنامج الاستخباراتي هذا الدول المنضمة إلى تحالف “العيون الخمسة” (Five Eye Partners).

ويضم تحالف “العيون الخمسة” الاستخباراتي خمس دول هم أمريكا وبريطانيا وأستراليا ونيوزيلاندا وكندا، وكان “سنودن” قد أكد في تصريحات سابقة على وجود دور كبير لهذا التحالف في فرض الرقابة على الإنترنت.

يذكر أن الاستخبارات البريطانية استخدمت هذا البرنامج في الحصول على معلومات من شبكة حواسب شركة “بلجاكوم”، والتي تعد أحد الشركات المزودة لخدمة الاتصالات في بلجيكا، وتم تثبيت البرمجيات الخبيثة على الشبكة عبر استدراج موظفيها إلى صفحة ملغومة على شبكة “لينكد إن” الاجتماعية.

 
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد