إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

محمد عساف ينقل معاناة سكان غزة للأمم المتحدة

1beeef7e5d84fd39cd60ee70264f7b1b

نقل السفير الإقليمي لوكالة الأنروا للشباب، محمد عساف،…

نقل السفير الإقليمي لوكالة الأنروا للشباب، محمد عساف، معاناة سكان غزة للأمم المتحدة، مشيراً إلى نقله صوت الشباب الفلسطيني من الأراضي المحتلة والأردن ولبنان وسوريا والمهجر. وقال عساف الذي تحدث أمس، الإثنين، خلال الاجتماع الذي عقدته لجنة ممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني: "في بلدي بخان يونس في غزة نحن نعرف الأونروا ونعتمد عليها، ويقضي عملها بمساعدة وحماية خمسة ملايين لاجئ من فلسطين في الشرق الأوسط، ويتضمن عمل المنظمة دعم لاجئي فلسطين الأكثر احتياجاً بمن فيهم النساء والأطفال وكبار السن وذوو الإعاقات".

وأضاف عساف "في غزة يكبر الأطفال في بيئة مفعمة بالتحديات بشكل لا يصدق، والعديد من آبائنا يعانون في سبيل العثور على وظيفة أو من أجل وضع الطعام على المائدة، ويؤدي انقطاع الكهرباء المستمر ونقص الوقود إلى جعل الدراسة أمراً صعباً، وهناك أيضاً النزاع والعزلة والحصار، وفي بعض الأحيان يبدو الأمر وكأنه ليس هناك من سبيل للفرار".

صمود لاجئوقال عساف إن أبناء غزة لا يتمتعون بأية حقوق اجتماعية أو اقتصادية حقيقية لذا يعتمد أهلها على وجود الأونروا للدفاع عن حق لاجئي فلسطين في التمتع بهذه الاحتياجات الإنسانية الأساسية.

واستشهد بما قاله المفوض العام للأونروا فيليبو غراندي، عن أن الوكالة تسهم في صمود لاجئي فلسطين بشكل يومي من خلال عملها في الصفوف الدراسية والعيادات ومنازل الفقراء.

وختم محمد عساف كلمته بالحديث عن العجز المالي الذي تعاني منه الأونروا، مناشداً مسانديها ضمان توفير التمويل الكافي للإبقاء على خدمات الوكالة للاجئي فلسطين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد