إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

اكتشاف أقدم المستوطنات البشرية قرب القدس

951069d51ac08f2b16b29a2b3f08a398

كشف علماء الآثار اكتشافات نادرة تعود إلى عصور ما قبل…

 سجل علماء الآثار اكتشافات نادرة تعود إلى عصور ما قبل التاريخ، بعد حفريات جرت بقصد البناء في منطقة غير بعيدة عن القدس،  بما في ذلك منزل عمره عشرة آلاف عام، ومعبد عمره أكثر من ستة آلاف عام.

وقالت سلطات الآثار الإسرائيلية إن "النتائج تقدم صورة واسعة عن التنمية البشرية على مدى آلاف السنوات،" مضيفة أنه من المقرر أن يفتتح الموقع أمام الزوار الأربعاء

أما الاكتشافات التي تتضمن المنزل الذي يعود تاريخه إلى الألف الثامن قبل الميلاد، فعثر عليها في منطقة أشتاؤل، على بعد 17 ميل إلى الغرب من القدس، وذلك قبل توسيع طريق سريع.

وأوضح علماء الآثار في بيان أنها المرة الأولى التي يتم فيها اكتشاف هيكل قديم في سفوح المنطقة الواقعة غرب القدس. أما المبنى، الذي عثر عليه بحالة شبه سليمة، فيبدو أنه خضع لتجديدات واصلاحات، إذ يمثل الوقت الذي بدأ فيه الإنسان القديم يعيش في مستوطنات دائمة، بدلاً من الهجرة بشكل منتظم بحثاً عن الطعام.

وأشار علماء الآثار إلى وجود "دليل على تطور البشرية إلى العيش في المساكن الدائمة، إذ بدأ البشر بتدجين الحيوانات وزراعة النباتات. وبدلا من البحث عن الأغنام البرية، بدأ الإنسان القديم بتربيتها بالقرب من المنزل."

وتم اكتشاف أيضاً بقايا معبد، بني في النصف الثاني من الألف الخامس قبل الميلاد، ويتضمن عاموداً حجرياً يبلغ علوه أربعة أقدام، ويزن عدة مئات من الكيلوغرامات.

وقال المسؤول عن الحفريات في سلطة الآثار الإسرائيلية أمير غولاني إن "الحفريات الكبيرة تقدم لنا صورة واسعة عن تطور وتنمية المجتمع في المستوطنات على مر العصور." وأضاف غولاني أن "النتائج تقدم دليلا على تحول المجتمع الريفي إلى المجتمع الحضري في أوائل العصر البرونزي، أي قبل حوالي خمسة آلاف عام."

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد