إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تراشق بالألفاظ كاد أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه بين عمرو موسى وممثل حركة (تمرد)

 نشبت أزمة كبيرة بين عمرو موسي رئيس لجنة الخمسين ومحمد عبد العزيز، ممثل حركة “تمرد”، والمقرر المساعد للجنة نظام الحكم داخل الجلسة العامة المغلقة منذ قليل، تطورت إلي تلاسن بين الاثنين. كانت بداية الخلاف محاولة عبد العزيز فتح باب النقاش مرة أخري حول المتعلقة بصلاحية رئيس الجمهورية في اختيار رئيس الوزراء ومشاورة الحزب صاحب الأكثرية داخل مجلس النواب، إلا أن موسي رفض فتح باب النقاش بدعوى أن تلك المادة تم الانتهاء منها. 

لكن عبد العزيز اعترض قائلاً: “نحن لسنا هنا لإطاعة الأوامر وأن من حقنا الاعتراض ومناقشة ما نراه من آراء”، إلا أن موسي – حسب موقع (المصريون) أصر علي موقفه، ما أغضب عبدالعزيز ودفعه إلى القول: “نحن هنا لنا الحرية في قول ما نريد … نحن لسنا عبيد داخل تلك اللجنة”. 

وفجر ذلك غضب موسي غاضبا، وقال “أسلوب الكلام ده غير مقبول والكلام ده مايتقلش في المكان ده … الكلام ده يتقال في الشارع … وتلك اللغة لغة شوارع”. واشتعل الموقف داخل اللجنة مع ارتفاع الصوت وتدخل عدد كبير من الأعضاء لاحتواء الموقف خصوصا بعد أن تجمهر العديد من الصحفيين والعاملين بالمجلس مع ارتفاع صوت الاثنين بدرجة كبيرة.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد