إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

حماس: وهل يوجد علاقات مع مصر حتى يتم قطعها؟!

استغرب نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، موسى أبو مرزوق الرشق دعوات بعض الأطراف المصرية لقطع العلاقات مع حركته، متسائلا عما إذا كانت هناك علاقات مع حركته حتى يتم قطعها. 

وقال أبو مرزوق المتواجد في مصر “أين هي العلاقة مع حماس التي يتحدث البعض في مصر عن قطعها؟” 

وكانت السلطات المصرية قطعت علاقاتها مع الحركة الفلسطينية، التي تسيطر على قطاع غزة، بعد عزل الرئيس محمد مرسي، فيما يقول مسؤولون في حماس إن العلاقات بقيت على بعض الاتصالات مع المخابرات المصرية. وأعلن مسؤولون في حماس أن السلطات المصرية تمنع قادة وعناصر من الحركة عبور رفح الحدودي باتجاه مصر ، فيما لم يقم أي من قادة الحركة بزيارة مصر منذ إزاحة مرسي. 

وفي هذا الصدد، قال أبو مرزوق “فتح معبر رفح إنسانياً يشير بوضوح إلى أن مصر تتعامل مع حماس بحكم الأمر الواقع، ولم تتوافق معها حول آلية فتح المعبر، وأساساً لا مصر ولا حماس جزءٌ من اتفاقية المعابر الموقعة في 2005” ووسط ذلك تتواصل حملات لمسؤولين ووسائل إعلام بمصر ضد حماس نظرا لعلاقتها مع جماعة الإخوان المسلمين . وتساءل أبو مرزوق على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك): “ما الذي يريد أن يصل إليه هذا التحريض في افتراءاته المتكررة ضد حماس وقطاع غزة. فحماس وأبناء القطاع لن يرضوا عن عودتهم لأرضهم وديارهم بديلا” وقال “لم نسمع أن أحداً قد طرح توسيع القطاع في اتجاه سيناء أو تزويد القطاع بمياه النيل كما يدعي البعض. وأضاف “اتهامات حماس والفلسطينيين بأعمال إرهابية في مصر تحريض ضدهم بلا مبرر، وكل الاتهامات، بما فيها استخدام السواحل للدخول إلى الأراضي المصرية كذب محض”.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد