إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

“ديبكا”: واشنطن تقرر وقف “المشاحنات” مع إسرائيل و”تهدئة” السعودية

أفادت مصادر موقع “ديبكا” الإسرائيلي الاستخباري أن الرئيس باراك أوباما ووزير الخارجية، جون كيري، قررا وضع حد للخلاف مع حكومة نتنياهو حول الاتفاق النووي المؤقت الموقع مع إيران في جنيف.

 

وكشفت مصادر “ديبكا” في واشنطن أن ذلك يرجع جزئيا إلى أن الإدارة الأمريكية في حاجة إلى تعاون رئيس الوزراء الإسرائيلي للوصول بعملية السلام مع الفلسطينيين إلى حل.

 

ونقل تقرير “ديبكا” عن مسؤول أمريكي قوله في ليلة الثلاثاء، 26 نوفمبر إن الإدارة الأمريكية قررت “احتضان نتنياهو” من الآن فصاعدا بدلا من التمادي من ضربه من الخلف بعد زلزال الاتفاق القوي مع طهران.

 

وتأمل إدارة الرئيس أوباما في وقف هذا التدفق من خطاب المشاحنات عن طريق مجموعة من التدابير التي تتطلع من خلالها إلى تهدئة مخاوف إسرائيل بشأن الصفقة النووية والتقدم في التقارب بين الولايات المتحدة وإيران.

 

واستنادا لمصادر “ديبكا”، سوف تشمل حزمة  “الإغراءات” تطوير قدرات سلاح الجو الإسرائيلي مع تزويدها بتدابير هجومية جديدة ليست في حوزته. وهذا التطوير، كما تشير المصادر، سوف يتأثر بمدى امتثال إيران أو عدم امتثالها لالتزاماتها بموجب اتفاق الخطوة الأولى مع القوى العالمية الست واستعدادها للتقدم في خط التقارب وصولا إلى اتفاق شامل نهائي بشأن برنامجها النووي.

 

وأفاد التقرير، استنادا لمصادر “ديبكا، أن إدارة الرئيس أوباما منشغلة أيضا بمعالجة القلق الحاد في الرياض وبعض إمارات الخليج حول الانفتاح الأمريكي الجديد على إيران.

 

خدمة العصر 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد