إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ناشطون يتساءلون ان كان وزير خارجية الإمارات سيطالب بجزر بلاده خلال زيارته لطهران غدا

تساءل نشطاء على المواقع الاجتماعية حول تقاعس الإمارات في قضية استرجاع جزرها المحتلة من قبل إيران في وقت تسعى فيه دائما لتعزيز التعاون مع طهران.

تجددت هذه التساؤلات بعد نشر خبر يفيد بأن وزير خارجية الإمارات العربية المتحدة، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان سيزور يوم غد “الخميس”، طهران، لإجراء لقاءات مع كبار المسئولين الإيرانيين.

وذكرت وكالة أنباء إرنا الإيرانية أن الدائرة العامة للدبلوماسية العامة والإعلامية بوزارة الخارجية الإيرانية أعلنت اليوم الأربعاء، أن وزير الخارجية الإماراتى سيصل ظهر غد الخميس إلى مطار مهرآباد الدولى بطهران. 

 

وسيلتقى وزير الخارجية الإماراتى خلال هذه الزيارة نظيره الإيرانى محمد جواد ظريف، جنبا إلى جنب مع عدد من كبار المسئولين الإيرانيين الآخرين. 

 

وتعتبر هذه الزيارة هى الأولى لوزير الخارجية الإماراتى إلى طهران منذ تولى الحكومة الإيرانية الحادية عشرة مقاليد الأمور فى البلاد.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد