إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وفاة حفيدة رئيس الحكومة في غزة إسماعيل هنية

9274749cecaf4b68a6cdb51e059fac12

كشفت مصادر مقربة من عائلة إسماعيل هنية،…

كشفت مصادر مقربة من عائلة إسماعيل هنية، رئيس الحكومة المقالة في قطاع غزة والقيادي البارز في حركة “حماس″، أن حفيدته البالغة من العمر عاما واحدا وتدعى (آمال)، قد توفيت عصر اليوم الأربعاء في أحد مشافي مدينة غزة.

وكانت الطفلة وهي إبنة نجله الأكبر “عبد السلام”، قد دخلت في حالة موت سريري في الثامن عشر من الشهر الجاري، بعد إصابتها بجرثومة في المعدة أدت إلى مرض في الجهاز العصبي.

وقد نفلت الطفلة للعلاج في أحد المستشفيات الإسرائيلية لعدة ساعات، قبل إعادتها لمشفى أطفال في مدينة غزة.

وكانت “آمال”، قد أصيبت بـ”عدوى خطيرة في جهازها الهضمي، أصابتها بحمى شديدة، وأثرت على جهازها العصبي، وتسببت بأضرار فادحة في الدماغ”، حسب المصادر التي تحدثت للأناضول.

وكشفت مصادر خاصة لوكالة الأناضول أن إسماعيل هنية، رئيس حكومة غزة، قد تلقي نبأ وفاتها، خلال لقائه مع شخصيات وطنية من قطاع غزة في أحد فنادق القطاع.

وبحسب الكاتب الصحفي الفلسطيني مصطفى الصواف، الذي كان يحضر اللقاء، فإن هنية أُبلغ خلال اللقاء من قبل أبنائه بنبأ وفاة حفيدته.

وأضاف الصواف يقول لمراسل الأناضول عبر اتصال هاتفي:” هنية تلقي الخبر بصبر وجَلَد، حيث ابتسم، وقال (إنا لله وإنا إليه راجعون)”.

وتابع: “أصر هنية على استمرار اللقاء، لكن الحضور رفضوا الاستمرار، وأصروا عليه على إنهائه”.

وأوضح الصواف أن هنية غادر الفندق، متوجها للمشفى، طالبا من مستشاره الإعلامي، طاهر النونو، عدم إذاعة النبأ في الوقت الحالي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد