إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

قراصنة الثورة السورية ينشرون فضائح (الشبيح) الإعلامي الجزائري يحيى أبو زكريا بالفيديو

وقع الإعلامي الجزائري المقاوم و الممانع يحيى أبو زكريا ضحية لعمليات قراصنة الثورة السورية التي تستهدف كل ما يتعلق بنظام الأسد من شبيحة و إعلاميين.

 

و سبق لناشطي الثورة السوري أن نشروا مقطع فيديو يوضح آراء زكريا قبل الثورة و بعدها، و افتتح الناشطون مقطع الفيديو بالقول : ” كم هو مؤلم أن يبيع الإنسان مواقفه و ثوابته بعرض من الدنيا قليل .. كان يوماً يحدثنا عن الظلم و الطغيان .. يطل علينا عبر ” الجزيرة ” ليدافع عن الشعوب المستضعفة و المضطهدة .. أما اليوم فقد ارتمى في أحضان إيران و احتواه النظام السوري أيضاً بالدرهم و الدينار .. فبانت عورته و سقطت مبادئه .. يحيى أبو زكريا بالصوت و الصورة “.

 

و كان زكريا من أشد الإعلاميين الناقدين للحكام العرب، قبل الربيع العربي، و يظهر المقطع انتقاده اللاذع لتوريث الحكم مؤكداً أن توريث الحاكم لابنه ( كما فعل حافظ مع بشار ) يعني الركوع للمشروع الأمريكي و الإسرائيلي، قبل أن يتحول إلى إعلامي مقاوم و ممانع يدافع عن النظام السوري و عن بشار الأسد العربي الوحيد و المحرر المنتظر لفلسطين.

 

و بعد اختراق الجهاز الشخصي لأبو زكريا، نشر ” الهاكرز ” السوريون صوراً له مع الشبيح المعروف ” معراج أورال ” المتهم بارتكاب مجازر بانياس، بالإضافة إلى صور باللباس العسكري وهو متوشح بالعلم السوري.

 

كما قام قراصنة الثورة السورية بنشر صور له في إحدى الحسينيات الشيعية، إلى جانب صور من حفلة خاصة مع امرأة، قال زكريا في أحدث تصريحاته إنها زوجته.

 

و نقلت وسائل إعلامية مؤيدة عن أبو زكريا قوله بعد اختراق جهازه و نشر صوره، إن المراة الظاهرة في الصور هي زوجته و هي محجبة و ” هذا هتك للعرض و الدين و القيم و إذا كانت المعركة معي فما دخل صور زوجتي و بناتي “.

 

و رد قراصنة الثورة السورية على كلام أبو زكريا بالقول أن ما فعلته قناة الميادين التي يعمل بها أبو زكريا، بحق النساء السوريات بعد تلفيق كذبة ” جهاد النكاح ” و الترويج لها بحقارة منقطعة النظير، لا يسمح لأحد بأن يحاضر بالدين و القيم و الأعراض، مؤكدين أنهم سيقومون باستهداف كل من تسبب بأذية أو تشويه صورة حرائر سوريا.

 

و يشتهر أبو زكريا بتصريح ” ورط  ” به نفسه عندما قال في إحدى المقابلات التلفزيونية على شاشة التلفزيون السوري محاولاً الاستهزاء بحكام الخليج، إن ” كل طويل لا يخلو من الهبل، قبل أن يتذكر طول بشار الأسد، ليقول متراجعاً ” صحيح أن بشار الأسد طويل و لكنه ذكي “.

 

و يحيى أبو زكريا كاتب و صحفي جزائري يحمل الجنسية السويدية، من مواليد 23 أيلول 1964 في منطقة باب الواد بالجزائر العاصمة، عمل في عدة وسائل إعلامية لبنانية قبل أن يصبح ضيفاً دائماً لدى التلفزيون السوري، بالإضافة إلى عمله في قناتي الكوثر و الميادين.

 

و قال ” الهاكرز ” السوريون الذين اخترقوا جهاز أبو زكريا، إنه لا زال هناك الكثير من المعلومات و الفضائح في جعبتهم، و سيقومون بالكشف عنها لاحقاً.

 

<

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد