إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الإندبندنت: مقتدى الصدر يحذر: مستقبل العراق القريب مظلم

6879d5f85ae1db86d5e22fbbae6cf07b

 لندن ـ نشرت صحيفة “الإندبندنت” مقابلة حصرية مع الزعيم…

 لندن ـ نشرت صحيفة “الإندبندنت” مقابلة حصرية مع الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر وعنونتها “مقتدى الصدر يحذر: مستقبل العراق القريب مظلم”.

وتقول الصحيفة إن مراسلها إدوارد كوكبيرن أجرى المقابلة “النادرة” مع الزعيم الشيعي الذي تعتبر كلمته بمثابة القانون لملايين العراقيين في معقله في مدينة النجف جنوبي العراق.

وحذر الصدر من “مستقبل مظلم للعراق” على المدى القريب نتيجة ما قال إنه عداء طائفي متزايد بين السنة والشيعة وحذر من خطرتفتت الحكومة العراقية وتفتت الشعب العراقي، وسيصبح الأمر شديد السهولة بالنسبة لأي قوة خارجية للسيطرة على البلاد.

وتقول الصحيفة إن الصدر عبر عن تشاؤم كبير من الوضع في العراق خلال المقابلة، وهي الأولى التى يجريها معه صحفي غربي خلال السنوات العشر الأخيرة حيث حذر من تفشي الطائفية بين العراقيين على مستوى رجل الشارع، وهو الأمر الذي ستكون مواجهته بعد ذلك شديدة الصعوبة.

وتقول الصحيفة إن الصدر الذي تحظى أسرته بتاريخ حافل في معارضة نظام صدام حسين ومقاومة القوات الأمريكية والبريطانية بعد ذلك تعرض للقتل أكثر من مرة لكنه نجا كما نجت حركته أكثر من مرة بعدما ظن البعض أنها ستنتهي لتستمر “حركة الصدريين” مؤثرة في الشارع العراقي وفي أنفس الملايين، خصوصا بعدما قام الصدر بتعزيز كوادرها خلال الأعوام الخمسة المنصرمة.

“الصدر عبر عن تشاؤم كبير من الوضع في العراق..وحذر من تفشي الطائفية بين العراقيين على مستوى رجل الشارع″

وتقول الصحيفة إن الصدر يعتبر من أشد منتقدي رئيس الوزراء نوري المالكي حيث يحملة مسؤولية ما يجري في البلاد ويقول الصدر “ربما ليس المالكي وحده هو المسؤول عما يجري في العراق لكنه الشخص الذي يتولى السلطة”.

ويضيف الصدر قائلا “أعتقد أن المالكي سيرشح نفسه للحصول على فترة ثالثة في منصب رئاسة الوزراء لكنني لا أريده أن يفعل ذلك” مؤكدا أنه حاول قبل ذلك ومعه عدد من القادة إخراج المالكي من السلطة لكنه تمكن من الإستمرار في منصبه بفضل دعم قوى خارجية له وعلى وجه الدقة الدعم الأمريكي والإيراني.

وفي النهاية تقول الصحيفة إن الصدر يعتقد أن مشكلة الحكومة التى تؤثر على أدائها هي “أن المسؤولين يتنافسون للحصول على جزء من الكعكة بدلا من التنافس لخدمة المواطنين”.

وأوضح الصدر أن إقليم كردستان العراق تمكن من إنجاز الكثير على المستويات الإقتصادية والأمنية أكثر من أي منطقة أخرى في العراق لأن الفساد هناك أقل بكثير وربما لأن الأكراد يحبون إخوانهم في العراق بشكل أكبر.

وأضاف الصدر قائلا إن مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق قال له “لو ضغط علينا المالكي بشكل أشد فسوف نطالب بدولة مستقلة”.

ويقول المراسل إن الصدر سأله أسئلة عدة في نهاية المقابلة منها سؤاله: هل تعتقد الحكومة البريطانية أنها أسهمت بالفعل في تحرير الشعب العراقي؟ وهل ينبغي عليه -الصدر- أن يقاضيها نيابة عن الجرحى والقتلى والمتضررين من العراقيين نتيجة الاحتلال البريطاني؟

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد