إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

السورى الحر: مفاجآت عسكرية ستحقق نقلة وستقلب الأمور رأسا على عقب

67dca418ce9a14f62c9dec7985b83eb3

قال فهد المصرى المتحدث الإعلامى ومسئول إدارة الإعلام المركزى فى القيادة المشتركة للجيش السورى الحر وقوى الحراك الثورى، إن هناك مفاجآت عسكرية هامة وكبيرة للغاية ستحقق نقلة نوعية وستقلب الأمور رأسا على عقب خلال أسابيع.

وأضاف المصرى، فى تصريحات صحفية اليوم الأحد، أن التطورات العسكرية لـ"عصابات الأسد" ستتركز خلال الأيام المقبلة على حصار درعا ومن نتائج ما سيحدث فى درعا تحركات ومواجهات عسكرية كبيرة للغاية فى دمشق فى مواجهة الأسد وعصاباته، على حد وصفه.

وأشار المتحدث باسم السورى الحر أن "البعض يظن أن (الرئيس السورى) الأسد بدأ يقوى بعد تقدمه فى بعض المناطق لكن الواقع أن بشار الأسد فى أسوأ أحواله وأضعفها وأى هزة مهما كانت ضئيلة فهى دون شك قادرة على الإطاحة به وبشكل يسير، ومن يحقق التقدم لصالح الأسد فى بعض المناطق هى قوى مسلحة غير سورية وعلى رأسها حزب الله والقاعدة".

وقال المصرى، إن "رصاصة واحدة فى الاتجاه والمكان الصحيح ستنهى 75% من الأزمة لإنقاذ الدولة السورية وتفتح الباب على مصراعيه للحل السياسى والتمهيد لعودة الأمن والاستقرار والعدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية وعودة كل النازحين واللاجئين لبيوتهم ومدنهم وقراهم والبدء بإعادة الإعمار والبناء".

وتابع "رد فعل المتورطين بدماء الشعب السورى وبدمار سوريا من المحيطين ببشار الأسد عقب نهايته انهم سيعمدون إلى ارتكاب الفظائع وإحداث دمار فى دمشق ومحيطها لتفاجئهم بأن ساعتهم قد دقت ولا مناص للفرار"، مضيفا "وفقا لمعلوماتنا فإن التطور فى المناوشات والمشادات الكلامية والخلافات ستتطور لتأخذ منحى عنفيا وانتقاميا بين العديد من قيادات من الحرس الجمهورى وعسكريين من النظام ضد قيادات من حزب الله ستسفر عن مواجهات عسكرية كبيرة للغاية بين الجانبين".

واستطرد قائلاً "يستعد حاليا أحد أطراف النظام لاستخدام سلاح المدفعية والصواريخ ضد تجمعات لحزب الله على الأراضى السورية وهذا التطور يبشر بمزيد من تصدع حزب الله الذى سيفقد أغلب عناصره وقياداته بين قتيل وجريح".

وأوضح المصرى، أن "الخلافات آخذة بالتصاعد بينهم لا سيما وأمام الاتهامات المتكررة لقيادات وعناصر من حزب الله للنظام السورى الذى يستخدمهم فى المواجهات الميدانية المباشرة ويضعهم فى الخطوط الأمامية للمعارك فى حين يكتفى النظام بتقديم الغطاء الجوى ومن ثم التقدم من الخطوط الخلفية والسيطرة على المناطق بعد نهاية المعارك".

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد