إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أمير قطر يبحث مع ظريف سبل تعزيز العلاقات بين الدوحة وطهران وايران تدعو السعودية للعمل معا

4e51512a1b83f6dde3ed20bb6515c9be

الدوحة ـ (أ ف ب) – (يو بي ىي) ـ بحث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل…

الدوحة ـ (أ ف ب) – (يو بي ىي) ـ بحث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الدوحة الاثنين مع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف العلاقات الثنائية وقضايا ذات اهتمام مشترك.

وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية ( قنا ) انه جرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين “وسبل تنميتها وتطويرها إضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وتأتي زيارة ظريف لقطر في إطار جولة خليجية قادته الى الكويت وسلطنة عمان. ومن المقرر ان يزور ظريف السعودية في وقت لم يحدد بعد .

دعت ايران السعودية الاثنين الى “العمل معا” من اجل ارساء السلام والاستقرار في المنطقة مشددة على “الاهمية البالغة” للمملكة في الشرق الاوسط والعالم الاسلامي، فيما وصل وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الى الدوحة في اطار جولته الخليجية.

وقال ظريف في تصريحات لوكالة فرانس برس في مسقط قبيل توجهه الى الدوحة “نعتقد انه يتعين على ايران والسعودية العمل معا من اجل السلام والاستقرار في المنطقة”.

وجدد ظريف التاكيد على رغبته في زيارة السعودية، وذلك على هامش زيارته الى سلطنة عمان ضمن جولة على عدد من دول الخليج.

وقال ظريف لوكالة فرانس برس في مسقط “انا مستعد لزيارة السعودية، واعتقد ان علاقاتنا مع السعودية يجب ان تتوسع″.

واضاف “نعتبر ان السعودية بلد يتمتع باهمية بالغة في المنطقة وفي العالم الاسلامي”.

وذكر ان زيارته للسعودية مرتبطة فقط “بترتيب موعد مناسب للطرفين، وسازورها قريبا ان شاء الله”.

كما ذكر انه سيزور الامارات “قريبا” بعد الزيارة التي اجراها وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان الخميس الى طهران.

وقال في هذا السياق “اعتقد اننا سنستمر في التقدم في الاتجاه الصحيح”.

وعن محادثاته في سلطنة عمان، قال ظريف انه عبر للسلطان قابوس بن سعيد عن “تقديرنا للدور المحوري الذي لعبته السلطنة في تسهيل هذه المحادثات (جنيف) والقرارات السلمية حول عدد من القضايا”.

ويؤكد ظريف بذلك الدور الذي لعبته سلطنة عمان في التواصل بين الولايات المتحدة وايران بما سمح بالوصول الى اتفاق في جنيف.

وكانت سلطنة عمان استضافت خلال الاشهر القليلة الماضية مفاوضات سرية بين ايران والولايات المتحدة ساهمت في التوصل الى الاتفاق حول الملف النووي الايراني بين ايران والقوى العظمى الست في الرابع والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر في جنيف.

واجرى ظريف في الدوحة محادثات مع امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني تناولت “العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تنميتها وتطويرها إضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك” بحسبما افادت وكالة الانباء القطرية الرسمية.

كما اجرى ظريف محادثات مع وزير الخارجية خالد العطية.

وكان ظريف زار الاحد الكويت وسلطنة عمان، وركز في تصريحاته على طمأنة دول الخليج بالنسبة لاتفاق جنيف بين ايران ومجموعة الدول الست، كما عبر عن رغبته بزيارة السعودية دون ان يحدد موعدا لهذه الزيارة.

وقال ظريف بعد لقائه نظيره الكويتي الشيخ صباح خالد الصباح الاحد ان “تسوية هذه المسالة (النووي الايراني) تصب في صالح جميع دول المنطقة كما انه لم يتم على حساب اي دولة في هذه المنطقة …اطمئنكم بان هذا الاتفاق يخدم الامن والاستقرار في المنطقة”.

ورحبت دول مجلس التعاون الخليجي بالاتفاق الموقع بين ايران والقوى الكبرى في جنيف في 24 الشهر الماضي. الا ان هذه الدول التي ترغب في اقامة علاقات حسن جوار مع ايران تبدي خشيتها من ان يشجع هذا الاتفاق طهران على تحقيق طموحاتها الاقليمية.

وتدهورت العلاقات بين ايران وجيرانها الخليجيين الذين يدعمون المعارضة السورية بسبب الدعم الذي تقدمه طهران لنظام الرئيس السوري بشار الاسد.

وكان وزير خارجية الامارات الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان قام الخميس الماضي بزيارة رسمية الى طهران حيث اكد رغبة بلاده في “تشكيل لجنة اقتصادية مشتركة” من اجل “تعزيز الروابط في جميع الميادين وخصوصا نشاطات القطاع الخاص مع ايران”.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد