إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

رئيس CIA السابق: اعترفنا بحق إيران بتخصيب اليورانيوم وروحاني وظريف افضل محاورين

17e5fa522bf5e87a1b1f792229eee4d9

قال الجنرال المتقاعد مايكل هايدن،…

قال الجنرال المتقاعد مايكل هايدن، المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية  CIA، إن الاتفاق الدولي حول الملف النووي الإيراني يقر لطهران حق تخصيب اليورانيوم، مضيفا أن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، قد لا يكون معتدلا ولكنه “أفضل المتحاورين” بإيران.

وقال هايدن، الذي خدم على رأس CIA لمرتين خلال عهد الرئيس السابق، جورج بوش، والحالي، باراك أوباما في تعليقات له حول الاتفاق: “لقد قبلنا في الواقع قيام إيران بتخصيب اليورانيوم” في تصريح يخالف ما سبق لوزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أن أدلى به لجهة أن الاتفاق لا يقر بهذا الحق لطهران.

ولم يبد هايدن، في مقابلة مع شبكة “فوكس″ الأمريكية، الكثير من الانتقاد للاتفاق، مخالفا بذلك الاتجاه السائد بين الشخصيات المحسوبة على الحزب الجمهوري، إذ اكتفى بالقول: “لم يكن أمامنا الكثير من الخيارات الجيدة.”

واعتبر الجنرال الأمريكي المتقاعد أن الاتفاق غيّر “الخطوط الحمراء التي كانت الولايات المتحدة قد وضعتها” حيال الملف النووي الإيراني، ولكنه رأى في ما حصل فرصة أمام العالم من أجل منع إيران من حيازة السلاح النووي.

وتابع هايدن بالقول: “الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير خارجيته جواد ظريف قد لا يكونا من المعتدلين، ولكنهما أفضل محاورين إيرانيين يمكن لنا التفاوض معهم.. لقد ضغطنا (بموجب الاتفاق النووي) على زر التوقف، والآن علينا التفاوض كي نضغط على زر الإلغاء” في إشارة إلى برنامج طهران النووي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد