إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أسرة أحد مساعدي مرسي المختفين: لازال معتقلاً قسريًا داخل مصر

bdf681bde21f2d68f57cfcc4bec76c3f

قالت أسرة أيمن علي، مساعد الرئيس المعزول…

 قالت أسرة أيمن علي، مساعد الرئيس المعزول محمد مرسي لشؤون المصريين في الخارج، والمختفي منذ 3 يوليو/ تموز الماضي، إنه لا يزال معتقلاً قسريًا داخل مصر، ولم يخرج خارج البلاد.

ويعد أيمن علي ضمن خمسة مساعدين للرئيس المعزول محمد مرسي محتجزين دون أي سند قانوني في مكان غير معلوم، وهم: عصام الحداد مساعد الرئيس السابق للشؤون الخارجية، وعبد المجيد المشالي المستشار الإعلامي للرئيس السابق، وخالد القزاز سكرتير الرئيس مرسي لشؤون العلاقات الخارجية، وأيمن الصيرفي سكرتير مدير مكتب الرئاسة السابق.

وقالت أسرة علي، في بيان لها مساء أمس الاثنين، حصلت الأناضول على نسخة منه، إن “د. أيمن لا يزال وعدد من رفاقه داخل مصر قيد الاعتقال القسرى منذ 3 يوليو/ تموز″، نافية ما رددته بعض وسائل الإعلام المحلية بأنه خارج البلاد.

وأوضحت الأسرة أنه “هو ورفاقه لم توجه لهم أي تهمة من أي نوع حتى الآن”، وأضافت: “هو بالأساس ليس محل اتهام وإنما محل تقدير واحترام، وأداؤه الوطني لا ينكره إلا سلطات الانقلاب الغاشم”، بحسب بيان الأسرة.

وأشارت إلى اعتقادها أن ما تعرض له مساعد الرئيس السابق “ما هو إلا ابتلاء بسيط إذا ما قورن ببطولات الشهداء والجرحى والمسجونين وأسرهم، وإذا ما قورن بحرائر الإسكندرية (شمال) اللاتي حكم عليهن بالسجن 11 عامًا، وضربن مثلاً في البطولة والصمود”، بحسب البيان.

وفي حكم ابتدائي قابل للاستئناف، قضت محكمة جنح سيدي جابر، وسط الإسكندرية، مساء أمس الأربعاء بحبس 14 فتاة من مؤيدات مرسي لمدة 11 عاما وشهرا واحدا، وإيداع سبع فتيات أخريات دور الرعاية الاجتماعية، لكونهن أقل من السن القانونية (18 عاما)، بتهمة “التجمهر واستخدام القوة والانضمام لجماعة مخالفة لأحكام القانون وحيازة منشورات وتوزيعها”، بحسب مصادر قضائية ومحامين في فريق الدفاع.

واختتمت الأسرة بالقول: “هذا هو ثمن الحرية، وتلك هي ضريبة المبادئ”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد