إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

اوكار ومنظمات سرية للتبشير المسيحى بصعيد مصر لتنصير المسلمين الفقراء

كتب زيدان القنائى- تحولت  محافظات صعيد مصر الفقيرة الى اوكار جديدة لنشر التبشير المسيحى داخل القرى والنجوع  الفقيرة داخل الصعيد عبر منظمات سرية لنشر التبشير المسيحى بالقرى الفقيرة  مقابل مبالغ مالية ضخمة  حيث تعتبر تلك المنظمات  على علاقاة وثيقة بمنظمات اقباط المهجر بالولايات المتحدة والدول الاوروبية والاحزاب اليمينية المسيحية باوروبا والفاتيكان وتعمل على تنصير  فقراء المسلمين داخل الصعيد وبناء اوكار سرية للتبشير المسيحى هناك  دون ان ترصدها اجهزة الامن المصرية 

 

ففى مينة دشنا  التابعة لمحافظة قنا جنوب القاهرة  وفى قلب صعيد مصر انتشرت عدة منظمات للتنصير داخل القرى الفقيرة على علاقة بمنظمات اقباط المهجر ومنظمة كير انترناشيونال العالمية  وقامت بالفعل ببناء وكر سرى للتبشير المسيحى داخل جبانة دشنا  حيث يتركز عدد كبير من الاقباط هناك 

 

ما كان امام اهالى مدينة دشنا  الى اللجوء لاجهزة الامن ومركز الشرطة هناك للابلاغ عن وجود مناطق سرية يقوم الاقباط ببناءها  فجرا وبعيدا عن اعين الاهالى  ممن اكدوا ان تلك المبانى عبارة عن اماكن جديدة لتنصير المسلمين بعيدا عن اعين الدولة المصرية واجهزة الامن  وتدار برقابة شديدة  من قبل العاملين بمنظمات التبشير 

 

وتمارس المنظمات التبشيرية نشاطها بالفعل داخل عدد كبير من القرى الفقيرة بمحافظات الصعيد باسيوط وسوهاج والمنيا وبنى سويف ليمتد نشاطها ايضا الى جججنوب الصعيد داخل محافظات كاسوان وقنا وعدد من قرى مدينة دشنا منها قرية ابو دياب والعطيات  والنجوع الفقيرة والمعدومة استغلالا لفقر المواطنين 

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد