إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

بطريرك انطاكية وسائر المشرق يدعو المجتمع الدولي الى المساهة في الافراج عن راهبات معلولا

2e654ea2e896b7aea4004f2f90d61741

دعا بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس…

دعا بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس البطريرك يوحنا العاشر يازجي المجتمع الدولي الى المساهمة في الافراج السريع عن راهبات دير مار تقلا في معلولا المخطوفات من قبل المسلحين في سورية.

وأعرب البطريرك يوحنا عن قلقه الجدي ازاء مصير 12 راهبة ورئيسة الدير اللاتي اختطفهن مسلحون متطرفون يوم امس الاثنين في مدينة معلولا الواقعة على بعد 55 كلم شمال دمشق.

وقال: "ندعو الامم المتحدة وجميع الحكومات الى رفع اصواتهم لحماية مسيحيي سورية واتخاذ خطوات طارئة لفك اسر الراهبات".

ووجهت وزارة الخارجية السورية في وقت سابق رسالتين الى مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة حول دخول المسلحين صباح يوم 2 ديسمبر/كانون الأول بلدة معلولا التاريخية، وهي البلدة الوحيدة في العالم التي لا يزال سكانها يتكلمون الارامية لغة السيد المسيح.

وقالت الخارجية في الرسالتين أن المجموعات المسلحة قامت "باقتحام دير مار تقلا واحتجاز رئيسة الدير الأم بلاجيا سياف وعدد من الراهبات اللواتي يعملن في الدير، كما استهدفت الميتم التابع له والذي يؤوي العديد من الأطفال الايتام، ولم تتورع المجموعات الارهابية التكفيرية عن ارتكاب اعمال ترويع وقنص للاهالي في المنطقة المحيطة بالدير وأحياء البلدة".

الى ذلك، نقل موقع "النهار" عن مصادر كنسية في دمشق قولها ان راهبات دير معلولا خطفن على يد "جبهة النصرة"، مشيرة الى ارتفاع عدد المخطوفين لأن عملية الخطف شملت ، اضافة للراهبات، مطراني حلب بولس يازجي ويوحنا ابرهيم، بالاضافة الى كاهنين آخرين.

وتحدثت المصادر أن "دير معلولا يضم في أغلبيته راهبات من الجنسية السورية وقلة من اللبنانيات". وأعلنت أن "دير مار تقلا تعرض للتخريب والتدنيس وجرى التعرض للأيقونات والتماثيل الموجودة فيه، وممارسة تخريب فاضح لصحن الدير".

وكان السفير البابوي في سورية المونسنيور ماريو زيناري قد قال الاثنين ان "الجهاديين اقتادوا الراهبات الى الشمال نحو يبرود" القريبة من معلولا.

المصدر: وكالات

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد