إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تشيني يأسف لمشاجرة ابنتيه عن المثلية

9e491b0a922c115b044586e256363058

كشف نائب الرئيس الأمريكي السابق، ديك تشيني الثلاثاء، عن…

كشف نائب الرئيس الأمريكي السابق، ديك تشيني الثلاثاء، عن شعوره بالمفاجأة، بعدما لجأت ابنته ماري وزوجتها إلى استخدام وسائل التواصل الإجتماعي للطعن في موقف ابنته الأخرى، ليز، حول الزواج المثلي.

وقال تشيني أمام الجمهور في حفل نادي الصحافة الوطني للترويج لكتابه الذي صدر مؤخراً "القلب: ملحمة طبية أمريكية": "فوجئنا أنه كان هناك هجوم ضد ليز على فيسبوك وتمنيت أنه لم يحدث."

وعبر تشيني عن أسفه من أن ابنتيه أعلنتا عن موقفهما على الملأ. وأضاف: "لقد تم دائما التعامل مع الأمر ضمن إطار العائلة، وبصراحة هذا ما نفضله."

ورغم أن رئيسة النادي الوطني للصحافة باربرا كوكران، حاولت الضغط على تشيني لتقديم تفسيرات أكثر حول موقفه، إلا أنه امتنع عن ذلك.

وأكد تشيني: "لقد تحدثت بقدر ما  أردت الذهاب حول هذا الموضوع"، قبل أن يضيف كلمة أخيرة بلهجة تحذيرية "لا تضيعوا وقتكم."

وقد أثير الخلاف بين ابنتي تشيني، بعدما قالت ليز التي تنافس السناتور الأمريكي مايك إنزي في ولاية وايومنغ الأمريكية لمحطة فوكس نيوز في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي إنها ضد الزواج المثلي.

وأدت المقابلة إلى سلسلة لاذعة من التعليقات على "فيسبوك" من قبل شقيقتها ماري، التي هي مثلية الجنس، ومتزوجة من هيذر بو. وكتبت ماري تشيني على "فيسبوك" ما مفاده: "ليز هذه ليست مجرد قضية نختلف عليها، أنت مخطئة، وتقفين على الجانب الخطأ من التاريخ."

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد