إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مصادر تقدم تفاصيل اغتيال قيادي بحزب الله وإسرائيل تتبرأ

d7663d9c80809b96ad7df52e2a76caa1

كشف مصدر لبنانى أن القيادي بحزب الله، حسان اللقيس، الذي…

كشف مصدر لبنانى أن القيادي بحزب الله، حسان اللقيس، الذي أعلن الحزب تعرضه للاغتيال أمام منزله خلال ساعات ليل الثلاثاء، قد قتل بأربع رصاصات أصابت رأسه وكتفه، مرجحا أن تكون المجموعة المهاجمة قد استخدمت مسدسا كاتما للصوت، بينما سارعت إسرائيل إلى نفي مسؤوليتها عن العملية.

وقال المصدر الذي طلب من CNN عدم ذكر اسمه، إن مهاجمين أو ثلاثة كانوا بانتظار اللقيس عند وصوله إلى منزله لتنفيذ عملية الاغتيال التي لم تتوفر حولها الكثير من المعلومات حتى الساعة، وإن كان الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية، يغال بالمر، قد سارع إلى نفي مسؤولية بلاده عنها، في رده على سؤال من CNN.

أعلن حزب الله اللبناني أن أحد قادته، ويدعى حسان اللقيس، تعرض لعملية اغتيال في ساعات الليل أمام منزله بضاحية بيروت الجنوبية، معقل الحزب، ووجه الحزب أصابع الاتهام في العملية إلى إسرائيل قائلا إن عليها "تحمل تبعات الجريمة،" دون أن يوضح الأسلوب المتبع باغتيال القيادي أو طبيعة منصبه.

وقال بيان صادر عن العلاقات الاعلامية في حزب الله الأربعاء: "قرابة الساعة 12 من مساء أمس الثلاثاء، تعرض أحد قادة المقاومة الإسلامية الأخ المجاهد الحاج حسان هولو اللقيس لعملية اغتيال أمام منزله الكائن في منطقة السان تيريز- الحدث وهو عائد من عمله."

وأضاف الحزب أن القيادي القتيل "أمضى شبابه وقضى كل عمره في هذه المقاومة الشريفة منذ أيامها الأولى وحتى ساعات عمره الاخيرة، مجاهدا، مضحيا ومبدعا وقائدا" مشيرا إلى أن أحد أبنائه قتل في صفوف الحزب خلال المعارك مع إسرائيل في يوليو/تموز 2006.

وتابع الحزب بالقول: "الاتهام المباشر يتجه الى العدو الإسرائيلي حكما، والذي حاول أن ينال من أخينا الشهيد مرات عديدة وفي أكثر من منطقة، وفشلت محاولاته تلك إلى أن كانت عملية الاغتيال الغادرة ليل أمس، وعلى هذا العدو أن يتحمل كامل المسؤولية وجميع تبعات هذه الجريمة النكراء وهذا الاستهداف المتكرر لقادة المقاومة وكوادرها.

ولم يوضح الحزب في بيانه كيفية اغتيال اللقيس، علما أن وسائل الإعلام اللبنانية لم تشر إلى تسجيل انفجارات في ساعات الليل، كما لم يشر الحزب – الذي تعرضت معاقله لموجة من التفجيرات خلال الأشهر الماضية على خلفية مشاركته في القتال بسوريا إلى جانب النظام – إلى طبيعة المهام التي كان اللقيس يتولاها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد