إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

“الجارديان”: شكوك حول فوز السيسي باستفتاء “التايم”: زعيم كوريا الشمالية احد القادة الطغاة حصل على اللقب

رغم الفوز الذي حققه الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع والإنتاج الحربي في استفتاء مجلة “تايم” الأمريكية وحصوله على لقب شخصية العام، إلا أن هناك بعض اللغط ساد النتائج الرسمية المعلنة أكدتها صحيفة “الجارديان” خلال تقريرها اليوم التي كشفت فيه عن شكوك حول وجود أعمال القرصنة للعام الثاني على التوالي. 

وقالت “الجارديان” إن الاستفتاء لم يقر أية معايير في الاختيار فالكلمة العليا كانت لنفوذ الشخصية على حساب الكفاءة والجدارة، موضحة أن الأصوات التي بلغ مجموعها 440 ألف وكانت من نصيب السيسي ترجع للدعم الكبير الذي وجهه المصريون له عقب نجاحه في الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي. واستشهدت الصحيفة بالمغنية الأمريكية مايلي سايرس، بسبب حصولها على المركز الثالث وراء اثنين من أكبر القادة السياسيين وهما السيسي ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، موضحة أن كيم جونج أون زعيم كوريا الشمالية الذي وصفته الصحيفة بأنه احد القادة الطغاة حصل على اللقب في استفتاء المجلة العام الماضي. 

وأضافت “بسبب دورات إنتاج المجلة ومقابلات التنسيق الدائمة التي تجرى مع زعماء العالم وتستغرق أكثر من أسبوع، فمن الأسلم أن نفترض أن استطلاع القارئ ليس له أي تأثير على ما سيحدده المحررون الأسبوع القادم ولن يعكس هذا الواقع”. 

وأوضحت أن نتائج هذا الاستطلاع لم تعكس مشاعر المؤيدين للشخصيات الأكثر تأثيرا في العام، وأيضا من لديه جماهيرية وقدرة على الحشد من الذين يثقون في نتائج استطلاع على الانترنت، فبعد اختراق العام الماضي، ظهرت شائعات بأن استطلاع هذا العام قد تأثر بالحرب السورية الالكترونية حيث نشرت رسالة لـ “هاكر” على حساب “تايم” الرسمي على “تويتر” مرفق بتحذير جاء كالتالي: لقد أرادت الشركة التباطؤ في التصويت .. في المرة القادمة يجب الكتابة بشكل أفضل عن الرئيس السوري”، لكن “تايم” لم ترد أو تعلق على الاختراق الذي حدث. 

وكانت مجلة “تايم” الأمريكية قد أعلنت فوز الفريق أول عبدالفتاح السيسي بلقب شخصية العام رسميًا في الساعات الأولى من صباح الجمعة، حيث غردت على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلة “كسب السيسي استفتاء قراء مجلة “التايم” عبر الإنترنت لشخصية العام”. ومن المقرر أن يعلن مجلس تحرير المجلة الفائز بلقب شخصية العام والذي سيتصدر غلاف المجلة في  11 ديسمبر الجاري رسميًا حسب توقيت الولايات المتحدة الأمريكية الموافق الخميس بتوقيت القاهرة. وعن تفاصيل الاستفتاء، فقد احتل السيسي المركز الأول بعد حصوله على نسبة 26.2% من تصويت القراء والذي استمر حتى الساعة السابعة من صباح الخميس بتوقيت القاهرة، فيما جاء رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في المركز الثاني بنسبة 20.8%، ثم المغنية البوب الأمريكية الشابة ميلي سايرس بنسبة 16.3%، وعن مجموع الأصوات، فقد حصد السيسي 449,596 صوتًا، مقابل 356,771 صوتًا لأردوغان بينما حصلت سايرس على 279,300 صوتاً.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد