إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

“المومياء” أفضل فيلم في تاريخ السينما العربية

7024389ff400943ff1d07efaf3661fe9

تصدر فيلم "المومياء… يوم أن تحصى السنين" للمخرج المصري…

تصدر فيلم "المومياء… يوم أن تحصى السنين" للمخرج المصري الراحل شادي عبد السلام لائحة أفضل مئة فيلم في تاريخ السينما العربية بينما حل فيلم يوسف شاهين، "باب الحديد" ثانياً و"وقائع سنين الجمر" للجزائري محمد لخضر حامينا في المرتبة الثالثة، على ما جاء في القائمة التي أصدرها مهرجان دبي في كتاب مرفق بأبحاث ومقالات ضمن فعاليات دورته العاشرة. وعرض المنظمون في مؤتمر صحافي الكتاب الذي يؤرخ لأفضل مئة فيلم في السينما العربية بحسب استطلاع أجراه مهرجان دبي وشمل نحو 500 شخصية تنتمي لعالم السينما طلب منهم وضع قائمة بأفضل عشرة أفلام في تاريخ الانتاج العربي.

والكتاب بعنوان "سينما الشغف" وقد أشرف على اعداد الاستطلاع الصحافي والناقد السينمائي السوري زياد عبدالله المقيم في دبي والذي يتعاون في تنظيم مهرجان دبي، إضافة إلى مستشارين آخرين من ضمن النقاد العرب.

ويعتبر هذا الاستطلاع المفتوح الأول من نوعه الخاص بالسينما العربية بشكل عام وغير مقتصر على بلد عربي بحد ذاته.

واعتبر مسعود أمر الله العلي المدير الفني لمهرجان دبي أن الكتاب "مادة خصبة للبحث والدراسة والتأويل والتأريخ" وقد اشترك عشرون ناقداً في الكتابة عن الأفلام المختارة.

وقال زياد عبد الله لوكالة فرانس برس إن "نحو 500 سينمائي وناقد من العالم العربي والعالم شاركوا في اختيار لائحة أفضل فيلم عربي" مضيفاً أن الاستطلاع "استغرق مراحل إعداد طويلة حول من يحق له التصويت".

وحول الطريقة التي تم بها التصويت أوضح "وضعنا نوعاً من قاعدة معلومات للسينما العربية وكان المشارك يختار من هذه المجموعة أو يضيف إليها إن لم يكن الفيلم موجوداً والكتاب هو الجزء المعرفي من الاستفتاء".

وعن الاشخاص الذين شاركوا في الاستطلاع، أوضح زياد عبدالله "هناك 102 ناقد و205 مخرجين فضلاً عن مديري تصوير وأساتذة جامعيين وشمل الموضوع نقاداً فرنسيين وبريطانيين وبرتغاليين وإيرانيين وغيرهم ممن يتابعون السينما العربية".

ووردت عدة أفلام لبعض المخرجين في القائمة من أمثال يوسف شاهين وصلاح أبو سيف وحسين كمال وإيليا سليمان وعاطف الطيب وداود عبد السيد ومحمد خان.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد