إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

باريس هيلتون تنعى مانديلا وتقع في خطأ فادح

768ea899fa7d1f031b62e1cffef719d4

حاولت نجمة المجتمع المخملي باريس هيلتون التعبير عن حزنها…

حاولت نجمة المجتمع المخملي باريس هيلتون التعبير عن حزنها لوفاة زعيم جنوب افريقيا التاريخي نيلسون مانديلا، فوقعت في خطأ لم يغفره لها ناشطو الإنترنت، بمن فيهم المعجبون بفنها الذين لم يجدوا ما يبرروا به تصرفها، بعد أن نسبت لمانديلا الخطاب الشهير الذي بات يعرف بخطاب "I Have A Dream".

فقد كتبت هيلتون تغريدة على صفحتها في موقع "تويتر"  نعت فيها مانديلا واصفة إياه بالرجل الرائع والملهم، كما كتبت مخاطبة الراحل "ارقد بسلام يا نيلسون مانديلا .. كلمتك "لدي حلم"  كانت ملهمة. انت إنسان رائع". لكن المعروف أن خطاب "I Have A Dream"(لدي حلم) هو للقس الأمريكي ، الناشط السياسي المطالب بحقوق الأمريكيين السود مارتن لوثر كينغ ، الذي اغتيل في عام 1968.

وكان كينغ قد ألقى خطابه الشهير ذاك في عام 1963، أي قبل عام واحد من حصوله على جائزة نوبل للسلام، وذلك في العاصمة الأمريكية واشنطن.

من جانبه نفى مكتب الفنانة باريس هيلتون أن تكون هي من كتب هذه التغريدة، إذ صدر بيان وجه من خلاله أصابع الاتهام إلى شخص مجهول انتحل شخصيتها وزور مشاركتها، "للإيقاع بها في مواقف مؤسفة ومحرجة أمام المجتمع الدولي"، دون الإشارة إلى كيفية قيام هذا الشخص بذلك من خلال حسابها الأصلي.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد