إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

خالد داود يعد أن (تغنى) بالانقلاب يكتشف اليوم أن دولة مبارك الأمنية عادت للانتقام ممن أسقطوا الفرعون

قال خالد داود المتحدث السابق باسم جبهة الإنقاذ الوطني إن دولة مبارك الأمنية عادت بكل قوة، لتنتقم من النشطاء السياسيين الذين شاركوا في إسقاط نظام الفرعون مبارك. 

جاء ذلك خلال تواجده أمام محكمة عابدين للتضامن مع النشطاء أحمد ماهر، وأحمد دومة ومحمد عادل المتهمين بالتورط في أحداث عابدين الأخيرة. 

وأضاف داود أن “تعقب النشطاء السياسيين، والقبض عليهم بحجج واهية، وتهم ملفقة، يؤكد أن دولة مبارك عادت لتنتقم من النشطاء أنفسهم الذين خرجوا مع الشعب المصرى، وقادوه لإسقاط دولة مبارك التى استشرى فيها الفساد والاستبداد”. 

واعتبر أن محاكمة ماهر ودومة رسالة من الدولة الأمنية التى تترسخ فى الشارع المصرى خلال هذه المرحلة بأنه لا مكان للتعبير عن الرأى والتظاهر السلمى، مؤكدا أنها ظلم بيّن، وفقا لموقع مصر العربية.

وأشار إلى أن قانون التظاهر الذى أصدرته حكومة الببلاوي التي جاءت بعد الانقلاب العسكري، لا يعد قانونا منظما للتظاهر ولكنه قانون مانع وكابت للحريات ومناهض لأهداف ثورة يناير التى خرج الشعب المصرى من أجل رفض سبل الفساد والاستبداد فى الشارع المصرى ومن جراء الأجهزة الأمنية أيضا.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد