إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

البحرين: أيادينا مفتوحة للتعاون مع إيران

41457aedfe9866a89c3a24354151ea40

أكد الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، قائد الحرس الملكى البحرينى ورئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، أن أيدى البحرين مفتوحة للتعاون مع دول أخرى بهدف استقرار المنطقة، مضيفا "أيدينا مفتوحة للتعاون مع إيران".

وأضاف الشيخ ناصر فى حواره لجريدة الشرق الأوسط اللندنية على هامش "حوار المنامة"، الذى اختتم أعماله مؤخرا، أنه تمت مناقشة قضايا كثيرة ومعقدة تخص الوضع السورى والإيرانى وبعض مشكلات المنطقة، والمخاوف الأمنية والسياسية، مضيفاً "نأمل بلورة حلول للأزمات، المزمن منها والمستحدث، ونتطلع لخدمة المنطقة والعالم العربى والإسلامى والمجتمع الدولى، بالمساهمة فى إيجاد صيغ مرضية ولبنات يمكن أن يعتمد عليها فى صنع السياسات والاستراتيجيات.

وأكد الشيخ ناصر على أهمية مؤتمر جنيف حول سوريا، قائلاً :"نحن نقر بأهمية مؤتمر جنيف، ولكننا كدول الخليج، يجب أن نكون محورا أساسيا، فى المشاركة وعند كتابة المقررات، فالقضية إقليمية وعربية، ونريد أن تخرج بنتائج تكون مصدر رضا الجميع، حيث أن دول الخليج مهمة، وتتمتع بالقوة فى المنطقة، لذا من المهم جدا أن نشارك فى كل هموم المنطقة، حينما تطرح القضايا على الطاولة، وعند صدور المقررات، نحن معا فى هذه المنطقة، فلا بد من المشاركة والتعاون والتنسيق عن طريق الحوار الجاد". وأشاد ناصر بالاتفاق الإيرانى الغربى حول الملف النووى، مؤكداً على استعداد البحرين للتعاون مع إيران قائلاً، "لابد من الإشادة بهذا الاتفاق، لأننا موجودون فى هذا المنطقة معا، ولأننا يجب أن نتعاون ونتحاور للوصول إلى حلول لمشكلاتنا". مؤكدا أننا فاتحو أيدينا إلى إيران للتعاون، وقد كنا كذلك على مر الأيام والسنوات فاتحى أيدينا إلى التعاون فى كل الظروف، وهدفنا دائما هو الوصول إلى استقرار المنطقة".

وبعث الشيخ ناصر برسالة رداً على زيارة وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف لمنطقة الخليج دون زيارة المنامة قائلاً، "نحن من لنا رسالة معينة نريد إيصالها، نحن أيادينا مفتوحة دوما للتعاون، ودائما كنا حريصين على السلام وما زلنا، نريد استقرار هذه المنطقة، بالحوار السلمى، الهادف والصادق والجاد".

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد