إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

كتابات مسيئة للنبي محمد على جدار مسجد بباقة الغربية

1bdfdaaaa4184035b04727115871cbcf

تظاهر الالاف من…

تظاهر الالاف من المواطنين في مدينة باقة الغربية داخل الخط الأخضر الفلسطيني، احتجاجا على الكتابات المسيئة والنابية بحق النبي محمد – عليه السلام- وكتابات عنصرية أخرى منها: إرهاب بالحجارة، شكرا لبوعز ودافيد حاي، والتي وُجدت مكتوبة على جدار مسجد ” الهدى” في مدينة باقة الغربية.

 إمام  مسجد الهدى خيري اسكندر، قال: ” بعد الصلاة الفجر خرجنا من المسجد وفوجئنا عندما رأينا الكتابات المسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، نحن نستنكر هذه الحادثة ونقول للذين يقفون ورائها أنتم الجبناء وهذه الأعمال لن تخيفنا أو تقلقنا، بل سوف تعزز من موقفنا في الدفاع عن أرضنا ووطننا بكل ما أوتينا من قوة”.

هذا وقد بعث النائب من القائمة الموحدة، الدكتور أحمد طيبي، برسالة مستعجلة إلى وزير الأمن الداخلي يتسحاق اهرونوفيش، طالبه فيها بتكثيف التحقيق في هذه الاعتداءات المتكررة والمتزايدة في الآونة الأخيرة تحت شعار ” تدفيع الثمن “، على مساجد وكنائس ومقابر وأماكن دينية إسلامية ومسيحية وحتّى على منازل خاصة كما حدث في أبو غوش.

وعقّب الطيبي على هذا الحادث بأنّه  يأتي في أجواء عدائية وعنصرية عامة تجتاح البلاد من خلال الاعتداء على المقدسات، والعمال، والشبان في الأماكن العامة، وحتى عبر الانترنت وصفحات الفيسبوك التي تشير إلى أنّ المجتمع الإسرائيلي يمر بمرحلة خطيرة جداً تحوّله إلى مجتمع غارق بالعدائية والعنصرية وعدم احترام الآخر، وذلك بتغطية القيادات اليمينية المتطرفة بمن فيهم أعضاء كنيست ووزراء.

وقد تقرر إقامة صلاة الجمعة القادمة في مسجد الهدى في باقة الغربية، المعتدى عليه،  حيث ستتم صلاة قطرية جماعية، يخطب فيه رئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح.

وتقرر أيضا تشكيل لجنة حقوقيين تتابع القضية على كافة المستويات، والأحداث السابقة التي تم فيها الاعتداء على المقدسات.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد