إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

سفاح القربى بين جماعة تعيش في منطقة نائية بأستراليا وتشوهات في الأجيال

تلقى الاخصائيون الاجتماعيون والشرطة في استراليا، في منتصف العام 2012، معلومات عن وجود أولاد يعيشون في مخيم في منطقة نائية من اوستراليا في “ظروف خطيرة” وفي “انعدام تام للنظافة”، كما انهم لا يذهبون الى المدرسة الا في حالات نادرة جداً.

وفق الوثائق الرسمية التي تم الكشف عنها اليوم، عثرت الشرطة على 12 ولداً، تتراوح أعمارهم  بين خمس سنوات و15 سنة، ضعيفي البنية الجسدية ويحملون تشوهات خلقية، بالاضافة الى 30 شخصاً بالغاً. وتنتمي هذه الجماعة الى عائلة مؤلفة من أجيال عدة منبثقة من زيجات بين الاقارب.

وأظهرت الاختبارات الجينية أن “11 طفلا من اصل 12 ينتمي والديهم الى العائلة ذاتها، المؤلفة من أعمام وأخوال وعمات وخالات واخوة واخوات، وذلك على مدى 4 أجيال. و5 اطفال هم نتيجة زواج بين ابوين لهم روابط اسرية “قريبة جداً”.

وإستند تقرير محكمة حماية الأحداث، الى احاديث الاطفال وغيرها من العوامل، مؤكدة “وجود سفاح القربى وعلاقات جنسية بين اجيال مختلفة، واعتداء جنسي داخل الاسرة الواحدة”.

 ترجمة “النشرة” 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد