إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

هيفاء وهبي ترئس لجنة تحكيم “The winner is” على الهواء مباشرة

3155b0365d58572638d3c59d5e53f9cd

يبدأ مساء غد الجمعة 13 ديسمبر (كانون الأول)، عرض أولى…

يبدأ مساء غد الجمعة 13 ديسمبر (كانون الأول)، عرض أولى الحلقتين النهائيتين من برنامج المسابقات الأقوى "The winner is" على شاشة "تلفزيون دبي"، حيث ستشهد الحلقتان، على الهواء، مباشرة مشاركة الفائزين الـ12 من الحلقات السابقة، إلى جانب 4 متسابقين أعادهم تصويت الجمهور للمنافسة وفرصة الفوز بالجائزة الكبرى. وتشتد وتيرة المنافسة في الحلقتين الأخيرتين، مع تصاعد المبالغ المالية المُقدّمة في وصولاً إلى الجائزة الكبرى التي تبلغ قيمتها نصف مليون دولار أميركي.

يشارك في حلقة الجمعة كل من المتسابقين: جورج صدقة من لبنان الذي فاز في حلقة شيرين عبد الوهاب، وأسماء الجابري من المغرب التي فازت في حلقة كاظم الساهر، ورامي بطرس من لبنان الفائز في حلقة أصالة، ورحاب عمر من مصر التي فازت في حلقة محمد حماقي، وعبدالمجيد ابراهيم من السعودية الذي فاز في حلقة نوال الكويتية، وعماد كمال من مصر الذي فاز بحلقة الشاب خالد، في حين سيتم الإعلان خلال الحلقة عن المتسابقين الاثنين اللذين نجحا في العودة بناء على تصويت الجمهور.

وتترأس النجمة اللبنانية هيفاء وهبي لجنة تحكيم الحلقة المؤلفة من 100 شخص من خبراء الموسيقى والمختصين بالأصوات الجميلة والأداء. وفي هذا السياق قالت مزنة راشد السركال، مديرة الإنتاج البرامجي في تلفزيون دبي، إن انضمام النجمة اللبنانية إلى عضوية التحكيم، يعتبر إضافة هامة لمسيرة البرنامج في حلقاته الختامية، وذلك بعد مشاركة نجوم الصف الأول من نجوم العالم العربي وتقديمه كافة أنواع الدعم والنصائح للمشتركين من كافة أنحاء العالم العربي.

وأكدت السركال أن "The winner is" استطاع تقديم رؤية جديدة وطرح لمختلف عن بقية برامج المسابقات الرائجة على القنوات العربية، وذلك من خلال تقديمه لمواهب غنائية وتقديم الفرصة الحقيقية للمنافسة والفوز بمبالغ مالية هامة، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن وتيرة الحماس ستصل إلى أقصى درجاتها ما بين المنافسة الغنائية والاستراتيجية الذكية، الامر الذي يجعل من "The winner is" وبشهادة الجميع أضخم برنامج مسابقات غنائي في الشرق الأوسط.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد