إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

القرضاوي صارخا: أيها الظلمة أعيدوا مرسي ولا تقفوا ضد الحق.. ومانديلا رمز المساواة

46f21a5b081d1c6c7f2a235d17085c91

قال د. يوسف القرضاوي إن من…

قال د. يوسف القرضاوي إن من أهم الموضوعات التي تناولها القرآن الكريم قضية العدل والظلم، وأن الله لا يحب الظالمين.

وأضاف في خطبة الجمعة التي ألقاها بمسجد عمر بن الخطاب بالعاصمة القطرية الدوحةأن  الإسلام جاء بالعدل ليس للمسلمين وحدهم ، وإنما لكل البشر .

وقال: إن السموات والأرض لا تقوم الا بالعدل، وأن الإنسان مطالب بالعدل  مع الجميع كما أمر الاسلام.

وتابع: لم يكتف الاسلام بتحريم الظلم، وإنما حرم على الانسان أن يكون جنديا للظالم .

واستشهد القرضاوي بالامام أحمد بن حنبل رباني هذه الأمة، عندما رفض القول بخلق القرآن، وتعرض للأذى والبلاء سنوات عديدة، إلى أن جاء الفرج .

وتابع القرضاوي:عندما أتى سجان أحمد بن حنبل وسأله : الأحاديث التي جاءت في أعوان الظلمة أحاديث صحيحة ؟ قال له : نعم

وهل تراني من أعوان الظلمة، قال له: أعوان الظلمة من يطهو لهم الطعام، ويكنس لهم، ويغسل لهم.

 أما أنت فمن الظلمة أنفسهم.

 ونصح القرضاوي قائلا :لا تكن عونا لظالم،وابتعد عن المظالم أيا كان نوعها: المظالم بينك وبين الله، والتي بينك وبين الناس.

وأضاف أن الله لا يترك الظالمين “فأخذهم الله بذنوبهم”.

 وتابع: حذر الله من الظلم في آيات كثيرة ، وحذر بني اسرائيل من الظلم بعد أن أنجاهم من فرعون.

 وقال :لا تظلم حيوانا، ولا دابة، ولا جمادا، كل شيء له حقه في الاسلام.

 وعرّج رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين على قضية مصر، وقال :اختار الناس محمد مرسي، فجاء أناس ظالمون، وزعموا أن الجماهير لا تريد محمد مرسي، وقتلوا ولا يزالون يقتلون الآلاف، وعطلوا الجامعات.

 وأضاف القرضاوي: لا يستفيد الناس من هؤلاء الحكام في مصر الآن إلا الخراب.

 وهاجم القرضاوي حكام سورياالذين يقتلون الناس في شعب سوريا لأنه طالب بالحرية والكرامة، ولا يفرض علينا واحد من الناس.

 وتساءل: ما ذنبهم ليقتلوا بالطائرات والمدافع والبوارج التي يملكها الجيش السوري.

 وقال: الله لن يترك هؤلاء الظالمين وتلا قوله تعالى “سنستدرجهم من حيث لا يعلمون وأملي لهم إني كيدي متين”  “وما ربك بغافل عما تعملون”

وتابع: كل ظالم سيأتي يوم لينال عقوبته التي يستحقها.

 وحذرّ القرضاوي حكام بنجلاديش من أن الله  سبحانه وتعالى  قادر على أن ينتقم منهم ،لأنهم قتلوا العلماء.

وأشاد القرضاوي بالزعيم مانديلا الذي قاد بلده ضد الذين جاءوا ليحتلوا بلاده.

 ووصف القرضاوي مانديلا بأنه كان من أوائل الذين قادوا بلادهم للحرية ضد المستعمرين، وبعد أن ظل 28 عاما مسجونا في سجون الاستعمار الأبيض، خرج مرفوع الرأس، عالي الهمة، ليصبح الحاكم الافريقي الأول الذي يتولى رئاسة الجمهورية وهو أسود.

وأضاف أن مانديلا ظل رمزا للمساواة بين البشر أيا كانت ألوانهم.

 وقال :زرت مانديلا في مكتبه ورحب بي، وقال نحن مع قضايا فلسطين ومع القضايا العادلة ، وكان  من أحرار العالم.

 وختم القرضاوي خطبته قائلا:لابد لنا في كل جمعة من كلمة عن مصر، لأن مصر هي التي تحمل اللواء، برغم أن لنا قضايا أخرى في سوريا والعراق واليمن وتونس.

 وأضاف :أعداء الاسلام هم الذين يعملون على تفرقة العالم الاسلامي لشغلهم عن القضايا الكبرى.

 وهاجم القرضاوي الانقلابيين قائلا :من أول يوم ظلموا الرئيس مرسي ، وطغوا في البلاد، وينطبق علىهم قوله تعالى:” الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد فصب عليهم ربك سوط عذاب”

 وقال إن الله لن يتركهم، وسيأخذهم أخذ عزيز مقتدر.

 وأشاد القرضاوي بالطلاب المصريين رجالا ونساء الذين حكموا عليهم بـ 50 ألف جنيه، وبالسجن، لا لذنب سوى التظاهر السلمي.

 وذكّر القرضاوي بحديث النبي محمد صلوات الله عليه” إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته.. وتلا قوله تعالى” وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد”.

 وتابع: مصر هي التي تثور وليس الاخوان، لأن حقوق الانسان  في مصر الآن أكلت ولم يبق منها شيء في مصر الآن.

 وخاطب القرضاوي الانقلابيين صارخا :أيها الظالمون الذين يقتلون الناس في مصر ،الله سينتقم منكم ،آخرتكم قد قربت.

 وأضاف أن الأمر الصحيح هو أن  يعود مرسي.

 وختم خطبته قائلا:لا تركبوا رءوسكم أيها الظالمون، ولا تقفوا ضد الحق والخير، أيها الحكام المصريون.. أقسم بالله أنكم ظالمون، اتركوا الميدان لغيركم من الأحرار المخلصين.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد