إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

حملة “كمل جميلك”: مؤامرة بين الإدارة الأمريكية والإخوان وراء الإطاحة بالسيسي من استفتاء “التايم” !

عزت حملة “كمل جميلك” المطالبة بترشح الفريق أول عبدالفتاح السيسى، وزير الدفاع رئيسًا لمصر، استبعاده من مسابقة مجلة “التايم” الأمريكية إلى “مؤامرة” بين الإدارة الأمريكية وجماعة “الإخوان المسلمين. 

وقال المستشار رفاعي نصر الله، مؤسس حملة “كمل جميلك” إن “التايم” خدعت القراء الذين احترموها ودخلوا على مواقع التصويت لها، وطالبها بتبرير موقفها والإعلان عن الأسباب التي جعلتها تعصف بالسيسى،  متسائلًا: “كيف تبقى  المجلة على العميل السابق لوكالة الأمن القومي الأمريكية إدوارد سنودن، والناشطة في مجال حقوق المثليين إديث ويندس ور، وعلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي كان متراجعًا جدًا في التصويت وتعصف بالسيسى؟ 

ورأى أن سبب خروج السيسى من المسابقة سياسي في المقام الأول، ويتضمن احتمالين الأول أن يكون هناك اتفاق مسبق بين الولايات المتحدة وتركيا على العصف برئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان مقابل العصف بالسيسى حتى لا تكون واضحة للجمهور بشكل كبير. 

وأشار إلى أن الاحتمال الثانى هو أن يكون التنظيم الدولى للإخوان قد تواصل مع المجلة وطالب باستبعاد نع السيسى من القائمة النهائية التي اختير من بينها شخصية العام، موضحًا أنه فى تلك الحالتين الإخوان بدأوا فى استخدام الغرب كسلاح للضغط على مصر. وأوضح نصر الله أن الحملة تقوم بالتحضير لمؤتمر جماهيري بمسقط رأس السيسي بمنطقة الجمالية وقامت الحملة بإخطار قسم الجمالية بالمؤتمر من أجل الحصول على الموافقة لإقامة المؤتمر الجماهيري. وأكد أن المؤتمر سيشهد حضور الدكتور عوض المر، رئيس المحكمة الدستورية العليا الأسبق، ومحمد أبوحامد، عضو مجلس الشعب السابق، والفنان أحمد عبد الوارث، وعدد من أساتذة القانون بجامعتي عين شمس والقاهرة. من جانبه، اتهم عبد النبى عبد الستار، المتحدث الرسمى للحملة، الإدارة الأمريكية بالضغط على “التايز” لاستبعاد السيسي، من المسابقة، بسبب موقف الولايات المتحدة المؤيد لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة في الحياة السياسية بمصر, معتبراً أن ما قامت به المجلة الأمريكية يعتبر سقطة مهنية ستنال من سمعتها العالمية. وأشار إلى أن المسابقة أصبحت مُسيسة بشكل كبير, وذلك يؤكد سيطرة المخابرات الأمريكية في توجيه بعض وسائل الإعلام, وأن ما قامت به المجلة ستزيد شعبيته الكاسحة بين المصريين.  وفي نفس السياق، أكد بشير حمد، الأمين العام للحملة، أن ضغوط الإدارة الأمريكية كانت وراء استبعاد السيسى من ترشيحات مجلة “التايم” لشخصية عام 2013. وأشار إلى أنه تم استبعاد السيسي على الرغم من إعلان المجلة فوزه باللقب في وقت سابق بفارق حوالي 5% عن أقرب منافسيه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، يؤكد أن الإدارة الأمريكية مازالت مؤيدة لجماعة الإخوان وتدافع عن مستقبل الجماعة باستماتة.  

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد