إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وفد شعبي مصري يزور (ملالي) إيران ويغادر طهران بدون (ردح) إعلامي كما حدث في عهد مرسي

وطن – بدون ضجيج وبدون (ردح) إعلامي كما حدث في عهد مرسي بسبب انفتاحه على (السياحة) الإيرانية وصل الأحد إلى القاهرة، وفد الدبلوماسية الشعبية الذي يضم عدداً من ممثلي الأحزاب والحركات، قادماً من طهران، بعد زيارة امتدت 5 أيام، أكد خلالها تأكيد القاهرة على أهمية أمن الخليج.

وضم الوفد المصري نحو40 من السياسيين والإعلاميين وشباب الثورة برئاسة الدكتور صلاح الدين دسوقي، الأمين العام المساعد للتجمع العربي لدعم خيار المقاومة.

والتقى الوفد علي لاريجاني، رئيس مجلس الشورى الإيراني، وتناقشوا حول تعامل إيران مع الدولة المصرية الجديدة بعد 30 يونيو.

وقال طارق الخولي، ممثل 6 إبريل الجبهة الديمقراطية بالوفد الدبلوماسي الشعبي “إن الوفد التقى مسؤولين إيرانيين على أعلى مستوى، ومن بينهم حسين أمير نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية ومستشار المرشد الأعلى.

وأكد أن “الوفد شرح للمسؤولين الإيرانيين حقيقة ما حدث في 30 يونيو”، و”عبرنا لهم عن استنكارنا لموقف إيران السلبي”.

ولفت الخولي إلى أن المسؤولين الإيرانيين أكدوا تحت عنوان عريض أنهم يباركون تحرك 30 يونيو ويعتبرونه موجة ثانية من الثورة.

ومن جانبهم، ذكر المسؤولون الإيرانيون أنهم على استعداد للتواصل مع مصر، وبدء حوار استراتيجي يضع أسساً لعلاقات قوية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد