إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

3 أنواع لزواج السوريات في الأردن

b0f36bb633e7ad7308b7ee9cf2f8b571

صنف رئيس جمعية الكتاب والسنة في الأردن، زايد حماد، زواج…

صنف رئيس جمعية الكتاب والسنة في الأردن، زايد حماد، زواج السوريات اللاجئات في الأردن، ضمن ثلاثة أطر: الشرعي الرسمي، والشرعي غير الرسمي، والأخير ما لا يندرج تحت المفهوم الشرعي. وأضاف حماد في تصريحات نشرتها صحيفة الشرق القطرية، الأحد، إن "زواج السوريات ينقسم إلى 3 أقسام الأول: زواج شرعي ورسمي، حيث يتم عقد الزواج عند قاضٍ شرعي، ومن ثم تثبت واقعة الزواج في الدوائر الرسمية".

وأوضح أن عدد الذين تزوجوا بالطريقة الشرعية حسب الإحصائيات الحكومية، بلغ 2500 واقعة زواج منها 450 زواجاً لفتيات أقل من 18 سنة حيث يوافق القاضي الشرعي بعد أن يتأكد من أهلية الفتاة للزواج.

أما القسم الثاني، فأوضح أنه زواج شرعي، ولكن ليس رسمياً، حيث تتم واقعة الزواج عند قاضٍ سوري متواجد بالأردن ولا يتم توثيق ذلك في الدوائر الرسمية، لأسباب عديدة، منها صعوبة حصول الزوج على اذن زواج من دولته او صعوبة الحصول على أوراق زواج للفتاة وبخاصة بعض المطلقات والأرامل وزوجات الشهداء.

والقسم الثالث، وفق حماد، لا يندرج تحت مفهوم الزواج الشرعي وغالباً ما يأخذ مسار زواج المتعة أو الزواج العرفي، وهو بالعادة يكون مع بائعات هوى بعضهن قدم لهذه الغاية، معرباً عن أسفه لتركيز الإعلام الغربي على هذا النوع بشكل كبير، ويطلق عليه "زواج" وهو لا علاقه له بالزواج الشرعي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد