إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ملصق لجنة الخمسين المصرية استعان بوجوه من إيرلندا.. وأثار سخرية واسعة: دستور لكل الإيرلنديين!

0

سخر تقرير بريطاني من الأخطاء التي وردت في الملصق الترويجي لدستور مصر ، وقال إن “هناك العديد من الأسباب التي جعلت هذا الاعلان، الذي جاء تحت عنوان “دستور يمثل الجميع”، مثاراً للجدل.

 

ورصد مراسل صحيفة (ديلي تلغراف) في القاهرة الملصق الترويجي لدستور مصر الجديد، الذي جاء في خلفية مؤتمر صحافي لعمرو موسى رئيس اللجنة المكلفة بتعديل الدستور، واثار جدلًا بسبب وجود خطأ لغوي في اللافتة، إضافة إلى تصويره لخمسة وجوه معظمها لا تحمل أي ملامح مصرية.

 

وقال المراسل ريتشارد سبنسر إنه بمجرد النظر للصورة يمكن لأي شخص أن يميز ذلك، حيث جاءت الفتاة الوحيدة في الصورة مثلاً بلا حجاب رغم أن أغلبية الفتيات المصريات يرتدينه، الى جانب شخصين آخرين، أحدهما من ذوي الاحتياجات الخاصة والآخر طبيب، يتسمان بملامح غربية واضحة.

 

إعلان ايرلندي

 

وأضاف أنه بمجرد القيام بعملية بحث بسيطة يمكنك العثور على تلك الصور على الانترنت، فصورة الفتاة استخدمت من قبل في إعلان ايرلندي، بينما ظهر الشاب الذي ينتمي الى ذوي الاحتياجات الخاصة في اعلان لمركز أميركي يرعى المصابين بمتلازمة داون، وجاءت صورة الطبيب في موقع باللغة الانكليزية يروج لأحد العلاجات التجميلية.

 

ورجح كاتب المقال أن مصمم الاعلان وجد في تلك الصور ما قد يعطي انطباعًا ايجابيًا عن المجتمع المصري الذي يعكف على تحسين صورته منذ أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي، بعد احتجاجات شعبية في 3 تموز (يوليو) الماضي.

 

لكنه أشار الى أن الأزمة الرئيسية لم تقتصر على طريقة ترويج الدستور المصري الذي يمثل مرحلة جديدة في حياة البلاد فقط، لكنها امتدت الى أن مواد الدستور لم تحسم أمورًا هامة من بينها: هل سيتم إجراء الانتخابات البرلمانية أولًا أم الرئاسية؟ كما احتوى على بعض المواد التي أثارت انتقادات منظمات حقوقية مثل تلك التي تتعلق بمحاكمة المدنيين عسكريًا.

 

سخرية مواقع التواصل

 

وكان مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي (مثل فيسبوك وتويتر) المصريون تناولوا في ساخرة الملصق الدعائي الخاص بالمؤتمر الصحفي لمناقشة الدستور مع المراسلين يوم الأحد الماضي ، لاحتوائه على عدد من الأخطاء.

 

وكان من ضمن الأخطاء أن جملة ”دستور لكل المصريين”، المتواجدة على الملصق الدعائي، فيها خطأ إملائي، حيث كانت كلمة ”المصريين”، بـ”ياء” واحدة ”المصرين”. وتضمن الملصق أخطاء أخرى منها، استخدام صورة لسيدة ليست مصرية، ولكنها ظهرت قبل ذلك على أحد المواقع الخاصة بشركة ايرلندية، الى جانب صورة لشخص آخر قالوا إنه ليس مصرياً.

 

وأكد النشطاء أن صورة الفتاة التي ظهرت على الملصق الخاص بالمؤتمر تبين أنها ليست مصرية، وإنما “موديل” ايرلندية، وأيضًا ظهر شخص معاق أميركي مصاب بمرض “متلازمة داون” وآخر طبيب أميركي.

 

وأطلق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى عبارة “دستور لكل الإيرلنديين”، وعلق أحد النشطاء قائلاً: دستور لكل المصريين حتى الأجانب عاوزينه، وعلقت أخرى صورة واحد أميركي وواحدة ايرلندية ومكتوب فوقيهم “دستور لكل المصريين”!!! فكروني بكتب المدرسة في ابتدائي وإعدادي.. أيه الدولة الهم دي”.

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد