إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أفارقة يتظاهرون في القدس مطالبين بحقوق اللجوء لإسرائيل

72306ab20961ba8b4aef9c08e93c235b

تل أبيب- (يو بي اي) تظاهر قرابة 150 مهاجرا أفريقيا، من الذين…

تل أبيب- (يو بي اي) تظاهر قرابة 150 مهاجرا أفريقيا، من الذين تسللوا عبر الحدود مع مصر خلال السنوات الأخيرة، قبالة ديوان رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في القدس مطالبين بمنحهم حقوق اللاجئين.

وهتف المهاجرون “نحن بشر، ونستحق حقوق إنسان”، ورفعوا لافتات كتب عليها “لم أختر أن أكون لاجئا” و”نحن في خطر ولسنا خطيرين” و”منشأة حولوت هي سجن” في إشار إلى منشأة “حولوت” في النقب لاحتجاز المهاجرين الأفارقة الذين يتسللون إلى إسرائيل.

وقالت عضو الكنيست ميخال روزين من حزب ميرتس اليساري أمام المتظاهرين “لستم مجرمون ومكانكم ليس في السجن، وحسنا فعلتم بمجيئكم لإسماع صوتكم، فالحكومة لا تحل المشكلة”.

وتحيط قوة كبيرة من الشرطة موقع المظاهرة، فيما تحدثت تقارير عن نية الشرطة إلقاء القبض على المهاجرين وإعادتهم إلى معتقل “حولوت”.

ويطالب المتظاهرون حكومة إسرائيل بالنظر في طلباتهم للحصول على اللجوء ومنحهم الحماية بدلا من سجنهم مرة أخرى.

يشار إلى أن معظم المهاجرين المشاركين في المظاهرة تم إدخالهم إلى معتقل “حولوت” يوم الخميس أو الجمعة الماضيين، وخرجوا منه أمس الأول الأحد ولم يعودوا إليه، وانطلقوا أمس في مسيرة من مدينة بئر السبع في جنوب إسرائيل باتجاه القدس التي وصلوها قبيل ظهر اليوم.

وزودت حركات وجمعيات إسرائيلية، تنشط من أجل المهاجرين الأفارقة والعمال الأجانب، المهاجرين خلال مسيرتهم بالماء والطعام والملابس والأحذية ونقلهم بحافلات إلى القدس صباح اليوم.

وينص القانون الإسرائيلي على أنه بالإمكان اعتقال أي مهاجر يخرق شروط التواجد في معتقل “حولوت” المفتوح، بعد 48 ساعة من مغادرته المعتقل لمدة ثلاثة شهور في السجن.

وأعلنت سلطة السكان والهجرة أنها لا تنوي التساهل مع المهاجرين، كما أن مفتشين من قبلها يحاصرون مظاهرتهم في القدس، بعدما رافقوا مسيرتهم بالأمس ويتوقع أن يتم اعتقالهم .

وتتهم سلطة السكان والهجرة المنظمات الحقوقية التي تقدم المساعدات للمهاجرين ورافقت مسيرتهم أمس واليوم بالمساعدة على خرق القانون.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد