إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الشرطة البريطانية: لن نعيد فتح التحقيق في مقتل الأميرة ديانا

ce5be96fb7164a425f9cebd0251a01bf

قالت الشرطة البريطانية إنها لم تعثر على أدلة معقولة…

قالت الشرطة البريطانية إنها لم تعثر على أدلة معقولة لإعادة فتح التحقيق في الحادث الذي أودى بحياة الأميرة ديانا وصديقها عماد الفايد في باريس عام 1997، حسب ما أوردته محطة سكاي نيوز الإخبارية اليوم الثلاثاء. وكانت شرطة لندن أعلنت في أغسطس (آب) الماضي، أنها تفحص معلومات جديدة عن مقتل ديانا ودودي وسائقهما. وذكرت تقارير إعلامية آنذاك أن شرطة لندن تنظر في مزاعم أن عضواً في الجيش البريطاني كان سبب الحادث.

وتم الحصول على المعلومات من خطاب لمساعد مفوض الشرطة مارك راولي، إذ قال في خطابه: "لا يوجد أدلة معقولة أو ذات صلة تدعم نظرية أن هذه المزاعم لها أساس في الواقع"، مضيفاً أن شرطة لندن لن تعيد فتح التحقيق في شبهة قتل جنائي أو تعيد القضية مرة أخرى إلى الطب الشرعي.

وقتلت ديانا وعماد الملقب بدودي وسائقهما هنري بول، إثر تحطم سيارتهم في نفق خلال محاولتهم الإفلات من المصورين عقب مغادرتهم فندق ريتز في باريس.

وكان محمد الفايد والد دودي قال في عام 2008 إنه سيتنازل عن حملته التي بدأها قبل عشر سنوات لإثبات شبهة القتل العمد في الحادث، وذلك من أجل وليام وهنري ابني ديانا.

وقال متحدث باسم القصر الملكي إنه لن يصدر تعليق بهذا الشأن.

ومن المقرر أن تصدر شرطة لندن بياناً رسمياً في هذا الأمر في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد