إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

صحيفة: الائتلاف السوري فقد الثقة باللواء إدريس ويسعى لانشاء قوة عسكرية بديلة للجيش الحر

8210bd82df3de240524fa0ee6f3f0f15

لندن ـ  (يو بي أي) ـ ذكرت صحيفة “ديلي تلغراف” الثلاثاء أن…

لندن ـ  (يو بي أي) ـ ذكرت صحيفة “ديلي تلغراف” الثلاثاء أن “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية” يسعى لكسب الدعم من الجهات الدولية لإنشاء قوة مسلحة جديدة، بعد أن فقد الثقة باللواء سليم ادريس رئيس جناحه العسكري، المجلس العسكري الأعلى، ورئيس هيئة أركان الجيش السوري الحر.ونسبت الصحيفة إلى مسؤول الشؤون الرئاسية في الائتلاف السوري المعارض، منذر آقبيق، قوله إن الإئتلاف المعارض “يأمل في اجراء اصلاحات جذرية بعد الانتكاسات الأخيرة التي لحقت بالفصائل الموالية للواء إدريس في جبهات المعركة الرئيسية على أيدي المقاتلين الأصوليين الإسلاميين”.

وأضاف آقبيق إن الائتلاف السوري المعارض “سعى لتأمين مئات الملايين من الدولارات لتمويل خطة لإنشاء وزارة للدفاع من أجل دمج جميع المقاتلين المناهضين لنظام الرئيس بشار الأسد في قوة واحدة”.وأشار إلى أن وزارة الدفاع المقترحة “يجب أن تكون المستفيد الوحيد من المساعدات العسكرية من جميع الجهات الأجنبية المانحة”.

وقال آقبيق “إن تحويل البنية الفضفاضة للجيش السوري الحر إلى جيش تقليدي ستكون وسيلة أكثر استدامة لمحاربة النظام، لأن الثورة بُنيت على رمال متحركة ونحن لا نريد أن تكون سوريا دولة فاشلة أو ملاذاً آمناً لتنظيم القاعدة، والطريقة الوحيدة لمنع ذلك هي إنشاء جيش معتدل”.

وأضاف “أن أسعد مصطفى، وزير الدفاع في الحكومة المؤقتة للائتلاف السوري المعارض، سيتخذ في نهاية المطاف قراراً بشأن اللواء إدريس جراء عدم تمكنه من توفير القيادة للمئات من الكتائب المقاتلة التي انتفضت ضد نظام الرئيس الأسد وفشله في تحويلها إلى مؤسسة، ولا اعتقد أن كل شيء يمكن أن يستمر بالطريقة نفسها”.وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا أعلنتا الأسبوع الماضي تعليق ارسال المساعدات غير الفتاكة إلى شمال سوريا بعد قيام الجبهة الاسلامية بالاستيلاء على مقر ومخازن الأسلحة التابعة للجيش السوري الحر.وقال آقبيق “إن الإئتلاف السوري المعارض ينظر إلى إنشاء جناح مسلح كمفتاح لمصداقيته مع استعداده للمشاركة في مؤتمر (جنيف 2) الشهر المقبل.. لأن هناك دائماً احتمالاً بأن الدبلوماسية ستنجح في حال كان هناك تهديد حقيقي للنظام”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد