إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

نجوم عشقتهم الأضواء فجاءت نهايتهم درامية

390caadd7fa834a33a73e2f3e2c3bb93

لا يزال رماد الممثل الأمريكي الشاب بول ووكر (1979-2013) ساخناً، إذ…

 
image
image
image
image
image
image
image
image
image

لا يزال رماد الممثل الأمريكي الشاب بول ووكر (1979-2013) ساخناً، إذ دفن أمس الأحد في مقبرة بلوس أنجلوس، بعد أن لقي مصرعه في 30 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، إثر حادث سير أليم، لكن ووكر ليس أول شاب يخطفه الموت من تحت أضواء الشهرة، فالتاريخ مليء بحوادث سرقت شباب المشاهير.

جيمس دين

في عمر 24 عاماً، سرق الموت الممثل الأمريكي جيمس دين (1931-1955)، في حادث سيارة جعل الشاب محبوب المراهقات يختفي عن الوجود، بعد أن قدم 3 أفلام فقط حصيلةً لمشواره الفني، إلا أن مسيرة الممثل الشاب الفنية لم تنتهي، فكان أول ممثل يرشح ويحصل على جائزة أوسكار بعد الوفاة عن فيلم "شرق عدن" كما رشح لجائزة أوسكار أفضل ممثل عن فيلم" متمرد بلا قضية"، كما صنفه معهد الفيلم الأمريكي في المرتبة 18 بين أفضل مائة ممثل في تاريخ السينما، واستمر اسم جيمس دين كأسطورة في عالم السينما، ومن أشهر الأسماء التي عرفتها الشاشة الذهبية.

ديانا ودودي

ولعل أشهر من قتل في حادث سيارة الأميرة البريطانية ديانا (1961-1997) وصـديقها عماد الفايد الملقب دودي (1955-1997)، ابن رجـل الأعمال محمد الفايد، اللذان قضيا نحبهما في حادث سيارة أليم بالعاصمة الفرنسية باريس 1997، وأثار هذا الحادث المأساوي الذي لم ينج منه سوى الحارس الشخصي للأميرة الكثير من التساؤلات حول إذا كان طبيعياً أم مدبراً.

وعلى الرغم من أن ديانا في تلك الفترة لم تعد أميرة رسمية, أي قانوناً فالعائلة الملكية غير مسؤولة عن تكاليف جنازتها، إلا أن ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز أصر أن تقام لها جنازة ملكية لكونها زوجته السابقة وأم ملك انجلترا المستقبلي.

ناتالي وود

عثر على جثة الممثلة الأمريكية ناتالي وود (1938-1981) عائمة على سطح الماء بعد غرقها، في حادثة غامضة عندما كانت في رحلة على متن يخت في جزيرة كتالينا بخليج لوس انجلس، مع زوجها الثاني الممثل روبرت واغنر والممثل كرستوفر والكن صديق الزوجين، ولا تزال التساؤلات قائمة حول كيفية غرق النجمة الأمريكية المرشحة للأوسكار ثلاث مرات، والحاصلة على جائزة غولندن غلوب.

فالنتينو

أما الممثل الأمريكي من أصل إيطالي رودولف فالنتينو (1895- 1926)، فيصفه بعض النقاد بأيقونة عالم السينما، فيما يعده آخرون الرمز الأشهر للرومانسية في العالم، إذ كان فالنتينو أشهر نجوم الأفلام في هوليوود بعصر السينما الصامتة، وتحول بفضل أدواره السينمائية إلى أشهر عاشق في القرن العشرين، ومازال رمزاً للعشق والغرام ومضرباً للمثل كنموذج للرجولة.

وحقق فالنتينو كل ذلك خلال فترة خمس سنوات قدم فيها أهم أفلامه الغرامية التي حولته إلى معشوق للنساء، وتوفي في قمة مجدة الفني، وكان لموته وقع كبيراً على محبيه، إذ اجتاحت العالم موجة من الهستيريا وعمليات الانتحار، بعد انهيار فالنتينو في أحد الفنادق ونقله إلى المستشفى، حيث أجريت له عملية زائدة دودية بنجاح، إلا أن حالته تدهورت بعد ذلك وفارق الحياة بعد عدة أيام في عمر 31 عاماً.

غريس كيلي

وتوفيت الممثلة الأمريكية غريس كيلي (1929- 1982)، في حادث سيارة أودى بحياة زوجة أمير موناكو رينيه الثالث، فغريس كيلي التي عاشت في حياتها حلم كل شخص، من فتاة ثرية إلى ممثلة مشهورة لسلسلة أفلام هيتشكوك، وصولاً إلى عرش موناكو متخلية عن كل شيء من أجل أميرها، كما نجحت في تحويل موناكو من إمارة غير معروفة إلى جنة تجمع على أرضها كل أغنياء ومشاهير العالم، وساعدت وفاتها في عمر مبكّر بحادث سيارة غامض على جعلها أسطورة خالدة عبر الزمن.

هيث ليدجر

وعثر على الممثل الأمريكي الشاب هيث ليدجر (1979- 2008) متوفياً بشقته في مدينة نيويورك، وبحسب إفادة الشرطة وجدوا بعض الأدوية الموصوفة له في الحمام، كما لم يكن هناك أي أدلة على الانتحار أو جريمة قتل، ولم تحسم تحقيقات الشرطة السبب الرئيسي في الوفاة، إلا أن موت النجم الحائز على جائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد عن لعبه دور الجوكر في فيلم باتمان، سبب حالة صدمة لدى الجمهور، إذ على الرغم من صغر سنه لكنه حقق الكثير من الجوائز عجز عنها الكثير من الممثلين الكبار.

آليا داناالمغنية والممثلة الاستعراضية الأمريكية آليا دانا (1979-2001) بدأت مسيرتها الفنية في عمر 10 سنوات، وأنهاها الموت في عمر 22 عاماً، إثر تحطم طائرتها في جزر الباهاما في حادث أسفر عن مقتل 8 أشخاص عام 2001.

مارلين مونرو

على الرغم من القدر الاستثنائي الذي نالته مارلين مونرو (36 عاماً) من الشهرة والنجومية، إلا أن حياتها انتهت في حادثة غامضة حتى الآن لكنها سجلت انتحاراً بالحبوب المنومة والكحوليات، إلا أن معجبيها ما زالوا يشككون أنها ماتت مقتولة بيد المخابرات الأمريكية.

بريتني ميرفي

سلسلة من الأفلام الناجحة جعلت من بريتني ميرفي (1977- 2009) نجمة لها اسم كبير في هوليوود رغم صغر سنها، لبراعتها في كل أنواع الأدوار الكوميدية والدرامية والنفسية والعائلية والرومانسية وحتى الغنائية، ولكن كل ذلك انتهى في عام 2009 عندما سقطت في حمام منزلها تعاني من التهاب رئوي وتسمم بسبب جرعات زائدة من المخدرات والأدوية المسكنة، واتهم زوجها صناع السينما في هوليوود أنهم السبب في وفاتها لفرط الضغوط النفسية الكبيرة التي تعرضت لها مؤخراً للبحث عن دور جيد، الغريب أن زوجها توفي بعدها بشهور قليلة في نفس الشقة دون أسباب واضحة.

بروس لي

بروس لي (1940-1973)، بين كل الشهرة والأضواء والقوة والثراء وفي ريعان الشباب أصيب بروس لي بنزيف حاد في المخ، مات إثره في مفاجأة حزينة للجميع، وتقول الشائعات أنه تم قتله بواسطة بعض خبراء الكنغ فو، والبعض الآخر يقول إن منتجي هوليوود قتلوه بالسم، وبغض النظر عن الطريقة التي تُوفي بها فإنه ترك انطباعاً وأثراً كبيراً على شباب جيله والأجيال التي تليها، وحتى الآن لا تزال صوره وقصصه تحتل صالات الكونغ فو وألعاب الدفاع عن النفس.

براندون لي

تماماً مثلما حصل في حالة وفاة والده بروس لي، أحاط الغموض وفاة براندون (1965-1993) إذ تلقى أثناء تصوير فيلم "الغراب" طلقة قاتلة، ولم يعرف بعد من قام بتغيير طلقات الرصاص، التي تستخدم في هذا النوع من المشاهد، ووضع مكانها طلقات رصاص حقيقية.

جورج ريفيز

توفي الممثل الكلاسيكي الذي لعب دور سوبرمان في مسلسل عرض في خمسينات القرن الماضي جورج ريفيز (1914- 1959)،إذ ظهر جسده بعد أن فارقته الحياة جراء طلقة في الرأس، وأخذت سلطات لوس أنجلوس القضية على أنها انتحار، لكن أمه رفضت قبول فكرة أن ابنها كان قتل نفسه وتعاقدت مع محقق خاص كي يتولى القضية.

ريفير فوينيكس

توفي الممثل الأمريكي ريفير فوينيكس (1970-1993) في الشارع بعد قضائه ليلة داخل الملهى الليلي "فايبر روم" في هوليوود، وبينما كان جوني ديب يعزف على خشبة، سقط ريفير على الأرض وفارق الحياة قبل وصول سيارة الإسعاف لاستنشاقه كمية كبيرة من المخدرات.

بودي هولي

كان المغني تشارلز هاردن هولي (1936-1959) المعروف فنياً باسم بودي هولي، رائداً في النمط الموسيقى روك آند رول، وعلى الرغم من أن نجاحه استمر لمدة عامٍ ونصف العام فقط قبل الوفاة في حادث تحطم طائرة، إلا أن النقاد وصفوه بالقوة الفريدة الأكثر إبداعاً وتأثيراً في بداية ظهور نمط روك أند رول، كما ألهمت أعماله وابتكاراته موسيقيين معاصرين ومتأخرين وأثّرت فيهم، وأبرزهم ذا بيتلز وذا رولنغ ستونز ودون ماكلين وبوب ديلان، كما كان له تأثير كبير على الموسيقى الشعبية، وكان هولي ضمن أول مجموعة احتضنها متحف الروك آند الرول عام 1986، كما صنفته مجلة رولينغ ستون عام 2004 بالمركز الثالث عشر بين أعظم مائة فنان على مر العصور.

ريتشي فالنس

ولد ريتشي فالنس (1941- 1959) وتنحدر أسرته من أصول مكسيكية، بدأت موهبته الفنية منذ أن كان عاملاً يدوياً مهاجراً في الولايات المتحدة ويعيش مع والدته وأخوه غير الشقيق في مخيم للمهاجرين، ومع بداية ظهور موهبته الموسيقية بدأت أسرته في تشجيعه على الاستمرار وبدأ في كسب جمهور كبير من المستمعين والمحبين، وتعاون ريتشي خلال حياته الفنية القصيرة مع أشهر المنتجين الموسيقيين وقام بالظهور في فيلم للمراهقين وغنى به أغنية شهيرة "لابومبا" التي أصبحت من اشهر الأغاني في التاريخ المعاصر، توفي ريتشي في حادث تحطم الطائرة كان يستقلها ولم يتعد عمره 17 عاماً.

جون كنيدي

اشتهر جون كينيدي الابن (1960 – 1999) كونه رجل مجتمع وناشر مجلات ومحام أمريكي، ولعل الأمر الذي جعل الأضواء تسلط على جون أنه الابن الأصغر لرئيس الولايات المتحدة السابق جون كينيدي وزوجته جاكلين كينيدي، ومات جون في حادث تحطم طائرة برفقة زوجته كارولين، إذ تعطلت طائرة التي كان يقودها كينيدي، وسقطت في المحيط الأطلنطي.براد رنفروعثر على جثة الممثل الأمريكي براد رينفو (1982- 2009)، في شقته بلوس أنجلوس ميتاً، وأوضحت تقارير الشرطة أن ريفرو توفي جراء جرعة زائدة من المورفين.

مارفين غاي

مارفين غاي (1939 – 1984) هو مغن أمريكي وكاتب أغان وموسيقي من أصول أفريقية، وسيطر لأكثر من عقدين على ساحة الغناء الأفريقي في أمريكا، ولد ونشأ في واشنطن وعاش طفول دينية، قبل أن ينتقل إلى الأغاني العلمانية والشبابية، قتل غاي خلال شجار له مع والده عام 1984.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد