إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

روبرت فورد: الجبهة الاسلامية رفضت الاجتماع مع الجانب الاميركي

e7dc2e6945681b9832fd3a206497f064

دبي ـ (أ ف ب) – اكد السفير الاميركي في سوريا روبرت فورد في…

دبي ـ (أ ف ب) – اكد السفير الاميركي في سوريا روبرت فورد في مقابلة مع قناة العربية الاربعاء ان الجبهة الاسلامية التي تشكلت مؤخرا في سوريا رفضت الاجتماع مع مسؤولين اميركيين.

وقال فورد غداة اعلان وزير الخارجية الاميركي جون كيري ان اللقاء مع الجبهة الاسلامية “ممكن”، ان “الجبهة الإسلامية رفضت الجلوس معنا من دون ذكر الأسباب لذلك”.

واضاف “نحن مستعدون للجلوس معهم لأننا نتحدث مع جميع الأطراف والمجموعات السياسية في سوريا”.

وكانت عدة مجموعات اسلامية غير مرتبطة بالقاعدة اتحدت لتشكيل “الجبهة الاسلامية” التي باتت اكبر فصيل معارض للنظام في سوريا مع عشرات الالاف من المقاتلين.

واعلنت الولايات المتحدة الاثنين انها لا ترفض اجراء لقاءات مع “الجبهة الاسلامية”.

واقرت مساعدة المتحدثة باسم الخارجية الاميركية ماري هارف بوجود “شائعات” عن اجتماع قد يعقد في تركيا بين دبلوماسيين اميركيين وممثلين للجبهة الاسلامية.

ومن دون ان تؤكد اي شيء في هذا الصدد، اقرت هارف بان حكومتها “لن تستبعد احتمال (حصول) لقاء مع الجبهة الاسلامية”.

وفي 22 تشرين الثاني/نوفمبر، اعلنت سبعة تنظيمات اسلامية تقاتل النظام السوري وغير مرتبطة بالقاعدة انضواءها في تحالف “الجبهة الاسلامية” في اكبر تحالف لمقاتلي المعارضة منذ اندلاع النزاع السوري في اذار/مارس 2011.

والاسبوع الفائت، اعلنت واشنطن ولندن تعليق مساعداتهما بالتجهيزات غير القاتلة للجيش السوري الحر في شمال سوريا بعد استيلاء الجبهة الاسلامية على منشآت لهذا الجيش عند الحدود التركية السورية.

لكن وزير الخارجية الاميركي جون كيري اعلن الاحد ان المساعدة الاميركية بالمعدات غير القاتلة للجيش السوري الحر في شمال سوريا قد تستأنف “سريعا جدا”.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد