إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

هنية: لا غنى عن إيران وسورية وسنحمي مصر بأجسادنا وادعو عباس لاجتماع لمناقشة تشكيل حكومة توافق

50f6d26fe5a156dbf1a0c998128b5017

أكد رئيس حكومة غزة اسماعيل هنية…

أكد رئيس حكومة غزة اسماعيل هنية أن “الفلسطينيين سيحمون أمن مصر بأجسادهم وأنه لا غنى للفلسطينيين عن سورية وإيران وقطر والسعودية وكل من يدعم فلسطين”.

 ودعا إسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة، الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى عقد اجتماع لمناقشة تشكيل حكومة “توافق” جديدة، بالاعتماد على ما تم التوصل إليه في حوارات حركتي فتح وحماس، في القاهرة والدوحة.

وقال هنية، في كلمة ألقاها خلال مؤتمر لدعم “القدس″ عقد في مدينة غزة الخميس، إنه يطلب من الرئيس عباس الدعوة لعقد اجتماع لما أسماه “اللجنة القيادية العليا المؤقتة”، التي شكّلت بموجب اتفاقيات القاهرة.

وأضاف: “من شأن هذا الاجتماع مواجهة الانهيار في المشروع الوطني الفلسطيني، ومواجهة المخطط الصهيوني، فخط التفاوض مع إسرائيل لن يوصلنا لشيء”.

وتابع: “نريد بناء استراتيجية تحمي المقاومة والثوابت وتبحث في القاسم المشترك بين الجميع″.

ورأى أن إسرائيل “تتجرأ” على تهويد مدينة القدس، مستغلة “الفراغ السياسي الذي يعاني منه المشروع الوطني الفلسطيني”.

وتفاقمت الخلافات بين حركتي فتح، وحماس، عقب فوز الأخيرة بغالبية مقاعد المجلس التشريعي في يناير/كانون ثان 2006.

وفي يونيو/ حزيران 2007 وقعت اشتباكات مسلحة بين عناصر الحركتين، انتهت بسيطرة حركة حماس على قطاع غزة.

وسبق أن توصلت فتح وحماس لاتفاقيتين للمصالحة الأولى في مايو/أيار 2011 برعاية مصرية، والثانية في فبراير/شباط 2012 برعاية قطرية لتشكيل حكومة موحدة مستقلة برئاسة محمود عباس تتولى التحضير للانتخابات العامة، غير أن معظم بنودهما لم تدخل حيز التنفيذ حتى الآن.

ورغم الصراع السياسي والميداني، إلا أن حكومة قطاع غزة، التي تديرها حركة حماس، وحكومة الضفة الغربية، التي تديرها حركة فتح، حافظتا على درجة متدنية من التنسيق في مجالات “التعليم والصحة، والشؤون المدنية”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد