إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

غوغل: تركيا الأقل شفافية عبر الإنترنت

6a0b0a9e84b1e053a846dcbcad74f8fd

أصدرت شركة غوغل تقريرها نصف السنوي للشفافية، الذي تتناول…

أصدرت شركة غوغل تقريرها نصف السنوي للشفافية، الذي تتناول فيه منذ العام 2010 مساعي دول العالم للحد من الحرية عبر الإنترنت. ويظهر التقرير الثامن للشركة الأمريكية ارتفاعا ملحوظاً في الطبات الحكومية لحذف تطبيقات محددة عبر متجر غوغل بلاي، وفيديوهات معينة عبر موقع يوتيوب.

وأشارت غوغل إلى أن عدد الطلبات الحكومية خلال النصف الأول من العام 2013 وصل إلى 3846 طلباً، بارتفاع بلغ 68% عن النصف الثاني من عام 2012، موضحة أن تلك الطلبات استهدفت 24737 من موادها.

وربطت غوغل – عبر مدونتها الرسمية – هذا الارتفاع بالمطالب المتزايدة للحكومة التركية، إذ قدمت خلال 6 أشهر 1673 طلباً لتكون بذلك أقل الدول شفافية بالنسبة لغوغل، تليها الولايات المتحدة عبر 545 طلباً، ثم البرازيل، روسيا، والهند.

وقدمت غوغل في تقريرها نصف السنوي بعض المعلومات المثيرة، فكشفت أنها أزالت 78 تطبيقا من متجر "غوغل بلاي" بعد تلقيها طلبات متتالية من إحدى الوكالات التابعة للحكومة الأمريكية لحماية العلامات التجارية.

وفي إحدى الحالات، استجابت الشركة لطلب عضو في البرلمان البريطاني يجبرها على فرض رقابة على صفحة كتاب متوفر عبر خدمة "كتب غوغل"، إضافة إلى طلب من الحكومة القبرصية لإزالة بعض أسماء المناطق من خدمة خرائط غوغل.

ويوضح التقرير بشكل عام الطرق القانونية التي يمكن للحكومات من خلالها فرض الرقابة، سواء من خلال حقوق الملكية إلى قوانين التجديف، وذلك بهدف منع مواطنيها من رؤية محتوى بعض المواد. وعلى الرغم من أن غوغل لا تكشف في تقاريرها أعداد الطلبات الحكومية التي تستجيب لها، لكنها أكدت أنها امتنعت عن تلبيتها في بعض الحالات.

ويعد تقرير غوغل نصف السنوي للشفافية جزءاً من جهود الشركة المستمرة والمتزايدة لكشف كل الجهات التي تسعى إلى إزالة المحتوى من الشبكة، وذلك بهدف توفير مزيد من الحرية للمستخدمين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد