إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

صحيفة حكومية إيرانية تصف أبي سفيان بالطليق وابنه بالزاني ومفتي السعودية بعبد الدولار!

شنت صحيفة “كيهان” الحكومية الإيرانية، هجومًا عنيفًا على السلطات السعودية وكبار الرموز الدينية فيها، في مقال بمناسبة ذكرى “أربعين الحسين”، ووصفت الصحابي معاوية ابن أبي سفيان بـ”الطليق” وابنه يزيد بـ”الزاني المجرم” وهاجمت ابن تيمية ومفتي السعودية الحالي والسابق، مشيرة إلى أن “الإرهاب” سيرتد على المملكة، وفق ما ذكرته شبكة “سي إن إن” الأمريكية.

 

وقالت الصحيفة في مقال حمل عنوان: “في ذكرى الأربعين الحسيني سيعود الإرهاب ليزعزع مضاجعكم يا أبناء أمية الطلقاء”، “فشلت طيلة القرون الـ14الماضية جميع مساعي تحالف مكاتب الجاهلية والإلحاد والشرك والفرقة والنفاق والشقاق والحقد والعداء الدفين للإسلام المحمدي الأصيل، بمؤسساتها الدينية الوهابية – السلفية التكفيرية والإلحادية الشيوعية صنيعة اللوبي الصهيوني، وعلى مر العصور والأزمنة في محو ذكر الرسول وأهل بيته”.

واتهمت الصحيفة تلك الجهات بالسعي إلى “إعادة الأمة نحو الجاهلية التي كان يصبو إليها جدهم وليد صاحبة (الراية الحمراء) الطليق معاوية، وابنه الزاني المجرم يزيد وجاءت فتاواهم متطابقة ومتناغمة مع تصريح مكاتب الكفر والإلحاد لضرب الشيعة والتشيع في العالم”.

 

ووصفت الصحيفة شيخ الإسلام، ابن تيمية، ومفتي السعودية السابق، عبدالعزيز ابن باز، والمفتي الحالي، عبدالعزيز آل الشيخ بأنهم “كبار وعاظ سلاطين الوهابية والسلفية التكفيرية المنحرفة وعبدة البترودولار السعودي”، واتهمهم بالإفتاء بـ”حلية سفك دم وهتك

 

عرض وناموس الإنسان المسلم الشيعي”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد