إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

سامي أبو زهري: نعتز بانتمائنا الفكري لـ”الإخوان” لكننا لا نتبعها تنظيمياً

e41ea86070f20cd92d9e254d9c479287

قالت حركة حماس في قطاع غزة، إنها “تعتز…

قالت حركة حماس في قطاع غزة، إنها “تعتز بانتمائها الفكري لجماعة الإخوان المسلمين، لكنها لا تتبعها تنظيمياً، كونها حركة تحرر وطني فلسطيني، وليست مصرية، وتتمتع باستقلالية تنظيمية كاملة”.

جاء ذلك على لسان سامي أبو زهري، الناطق باسم حماس، معقباً في حديثه مع الأناضول، على ما صدر اليوم من تحذير أمني مصري للحركة، بـ”ضرورة إعلان انفصالها عن جماعة الإخوان المسلمين (التي أعلن أمس الأربعاء في القاهرة، أنها جماهة إرهابية)، حتى لا يتم إعلانها بالمثل”.

وقال أبو زهري، “ليس من حق السلطات الحالية في مصر، أن تعاقبنا على أفكارنا السياسية”.

وأضاف: “سبق أن أعلنّا عدم وجود أي علاقة تنظيمية بيننا وبين جماعة الإخوان المسلمين، ولا علاقة لحماس بالأحداث الجارية في مصر”.

ورأى أن هذه الاتهامات والتحذيرات الموجهة لحركته هي بمثابة: “تصدير أزمات داخلية، وتوظيف ورقة حماس لتصفية حسابات داخلية من النظام ضد قوى مصرية، وخاصة جماعة الاخوان المسلمين”.

وكان مصدر أمنى مصري، فضل عدم الكشف عن هويته، صرح في وقت سابق من اليوم، أن أمام حركة حماس، خياران في أعقاب إعلان الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين “جماعة إرهابية”، الأول يتمثل بالانفصال عنها، أما الثاني فهو اعتبارها هي أيضاً منظمة إرهابية بما أنها تابعة للجماعة تنظيمياً.

وكان أحمد البرعى، وزير التضامن الاجتماعي المصري، صرح في مؤتمر صحفي عقده، أمس الأربعاء، بأن “حركة حماس الفلسطينية، لم يتم إدراجها كـ”تنظيم إرهابي”، إلا أن هذا الأمر سيدرس مستقبلاً”.

وأضاف: “حماس جزء من تنظيم الإخوان الدولي، ولن نسمح لها أو لغيرها بالتدخل في شؤون مصر، وكل شخص لابد أن يعرف قدره ويقف في مكانه”.

ومنذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي، في 3 يوليو/تموز الماضي، يسود التوتر الشديد بين القيادة المصرية الحالية، وحركة حماس، التي تشترك مع جماعة الإخوان المسلمين المصرية، في المرجعية الفكرية.

وحركة حماس أسسها إسلاميون فلسطينيون، تبنوا فكرة جماعة الاخوان المسلمين، لكنهم يشددون دوما في تصريحات صحفية على أن “الحركة لا تتبع جماعة الإخوان تنظيمياً، وأنها مستقلة بمؤسساتها”.

وأعلنت الحكومة المصرية الأربعاء جماعة الإخوان المسلمين “جماعة إرهابية” وحظرت جميع أنشطتها، بعد اتهامها بتنفيذ التفجير الذي استهدف مبنى مديرية أمن محافظة الدقهلية شمالي البلاد الثلاثاء، وأسفر عن مقتل 16 شخصا وإصابة العشرات.

(الأناضول)

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد